رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.. المطالب الفئوية تشعل الشارع السكندرى

المحـافظـات

الأحد, 02 مارس 2014 11:17
صور.. المطالب الفئوية تشعل الشارع السكندرىجانب من المظاهرات
الإسكندرية - أميرة عوض:

تشهد محافظة الإسكندرية عدة تظاهرات واعتصامات وإضربات عن العمل لتنفيذ المطالب الفئوية.

حيث قام المئات من عمال شركة النحاس المصرية  بالإسكندرية اليوم الأحد بالتظاهر أمام مداخل مصانع الإنتاج بعد أن قامو بوقف مكانتها وفصل التيار الكهربى عنها كخطوة تصعيدية لتنفيذ مطالبهم وهى صرف الحافز وصرف الحد الأدنى للأجور أسوة بالشركة العامة للمعادن فرع الشركة بالقاهرة وسحب الثقة من اللجنة النقابية، وإنهاء التعاقد مع مستشارين الشركة، وإقالة رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية والتضامن مع عمال شركة غزل.
كما قام  عمال شركة المصرية للملاحة بالإسكندرية  بتنظيم وقفة احتجاجية أمام القاعدة البحرية بمنطقة رأس التين وقامو برفع الافتات التى تطالب بإقالة مجلس إدارة الشركة وتحويله للنيابة وتسليم الشركة إلى جهاز الصناعات والخدمات البحرية التابع لوزارة الدفاع.
وذلك تنديدا  بالسياسة التى تنتهجها إدارة الشركة

نحو تصفية أعمال الشركة، كخطوة مبدئية لبيعها من قطاع عام إلى قطاع خاص كما طالب العمال بصرف رواتب شهر فبراير الماضى.
وأكد العمال - أنهم سوف يتجهون لتحرير محضرا ضد إدارة الشركة عقب انتهاء وقفتهم - وأن الشركة قد كانت لديها 86 سفينة لنقل المواد الغذائية وذخيرة القوات البحرية، إلا أن إدارة الشركة لم تقم بدفع تأمينات السفن التى تجدد سنويًا بمبلغ قدره"250 ألف دولار على مجموع المراكب" منذ عام 2013، مما أدى إلى توقفها، وتسديد التأمينات 6 سفن فقط، مما جعل الباقى خارج التغطية التأمينية، وإلغاء كافة التراخيص الملاحية لكافة سفن الشركة، بالإضافة إلى الأموال المتأخرة التى لم يتم
صرفها لتأمين المراكب.وأشار العمال أن الشركة الوطنية للملاحة التى يمتلكها "جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع وعادل ثابت" قد قاموا بأخذ تلك الخطوط الملاحية من الشركة، بالأمر المباشر منذ عام 2005، وأنه يعد استحوازا على خطوط الشركة. وطالب العمال أن يتم تسليم شركة المصرية للملاحة إلى القوات البحرية، باعتبار أن تلك الشركة قد تم إنشائها لنقل أسطول مصر البحرى فى حرب أكتوبر 1973 وحرب الكويت، وباعتبار القوات البحرية الجهاز الوحيد داخل الدولة القادر على حماية الشركة من تصفية أعمالها من قيادات الشركة.
كما هدد عمال هيئة النقل العمال بالدخول فى إضراب مفتوح عن العمل  إذا لم تستجب هيئة النقل العام ووزارة المالية ومحافظة الإسكندرية، لمطالبهم الخاصة بصرف مكافأة شهرين عن كل عام وتطبيق الحد الأدنى للأجور.
وقد أعلن رئيس اللجنة النقابية للعاملين بهيئة النقل العام أنه قام بعرض المطالب على محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدى اليوم –الأحد- وإذا لم يتم تلبية مطالبهم، سيدخولون فى إضراب عن العمل، وسيصبون محافظة الإسكندرية بالشلل التام.

 

أهم الاخبار