رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور..أول اتفاقية للتعادل الكربونى بالجونة

المحـافظـات

الثلاثاء, 28 يناير 2014 10:45
صور..أول اتفاقية للتعادل الكربونى بالجونة
كتب – لطفى الدمرانى وصلاح عبيد:

فى إطار بروتوكول التعاون الذى وقعته وزارات السياحة والكهرباء والطاقة والدولة لشئون البيئة فى الرابع عشر من ديسمبر الماضى بشأن مساعدة المشروعات السياحية المصرية على التحول إلى مشروعات متعادلة كربونيًا تقليل (ثانى أكسيد الكربون فى الهواء).

وشهدت منطقة الجونة بمحافظة البحر الأحمر يوم الاثنين الموافق 27 من يناير 2014 م توقيع اتفاقية بين كل من وزارة الدولة المصرية لشئون البيئة الايطالية ومنطقة الجونة بالغردقة لمساعدتها على تطبيق خطة متكاملة لتصل إلى حالة التعادل الكربونى لأول مرة فى مصر وأفريقيا, وبحضور كلا من السيد هشام زعزوع وزير السياحة واللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر ود.ليلى اسكندر وزيرة البيئة وسامح ساويرس رئيس شركة أوراسكو للبناء والتنمية والسيد ماوريسيوماسارى سفير إيطاليا بالقاهرة ود.كورادوكلينى مدير عام وزارة

البيئة الإيطالية وبحضور عدد من الصحفيين من الجانبين .
وقع الاتفاقية كلًا من وزيرة الدولة لشئون البيئة ومدير عام وزارة البيئة الايطالية ممثلًا عن الوزارة والمهندس سامح ساويرس ممثلا عن منطقة الجونة .
وأكدت وزيرة البيئة أن هذا الاتفاق سيساعد الحكومة المصرية على تحقيق سبقًا كبيرًا فى مجال البيئة والسياحة بما يعزز صورتها عالميًا..ويفتح المجال أمام المشروعات السياحية المصرية لدخول قائمة المشروعات والمدن المتعادلة كربونيا على الصعيد العالمى ويعطى هذا الاتفاق لمصر اهتمامًا كبيرًا على المستوى الدولي، ويساعد فى الترويج السياحى على المستويات المحلية والإقليمية والدولية وستكون منطقة الجونة كبداية لتفعيل هذه الإستراتيجية لما تتميز به من
مقومات بيئية تؤهلها لأن تكون أول مدينة متعادلة كربونيًا على مستوى العالم .
كما أكد وزير السياحة جاهزية الجونة لتحقيق هذا اللقب قريبا وأن خلال عاميين سيتم إعلان الجونة متعادلة كربونيا وأضاف أنه سيتم العمل على تنفيذ هذا المشروع فى مدن مصرية أخرى..وأكد ضرورة التنوع المنتج السياحى وعدم الاقتصار على السياحة الشاطئية .
وشددت وزيرة البيئة على أن الوزارة تعمل على مبدأ الشراكة وكذلك ضرورة تطوير المحميات الطبيعية.
ومن جانبه رحب اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر بوزيرى السياحة والبيئة والسادة الحضور فى أطول محافظة ساحلية حيث تصل 1080 كم على البحر الأحمر ثم أعلن بدء خطوات جدية لإعلان المحافظة محافظة خضراء وإقامة محطات عملاقة للطاقة الكهربائية فى محافظة البحر الأحمر الواعدة.
وفى كلمة للمهندس سميح ساويرس رحب بالحضور وأكد أن الاتفاقية خطوة مهمة لوضع مصر على الطريق الصحيح نحومرحلة التعادل الكربونى.
وتم خلال المؤتمر طرح اتجاه الحكومة فى المرحلة القادمة نحواستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة مثل طاقة الرياح.

أهم الاخبار