اشتباكات بين أهالى الشرقية والإخوان أمام محكمة ههيا

المحـافظـات

الخميس, 23 يناير 2014 13:51
اشتباكات بين أهالى الشرقية والإخوان أمام محكمة ههياصورة ارشيفية
الشرقية – محمود الشاذلى :

اندلعت اشتباكات بين الأهالى وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، منذ قليل، بالحجارة والطوب أمام محكمة ههيا بمحافظة الشرقية، على خلفية وقفة احتجاجية لأعضاء الإرهابية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ولرفض الدستور الجديد.

أدت هتافات مناهضة للجيش والشرطة والدستور والفريق السيسى رددها أنصار الإرهابية خلال وقفة احتجاجية أمام محكمة ههيا بمحافظة الشرقية إلى استياء وغضب الأهالى ما دفعهم لمناوشات معهم تحولت إلى اشتباكات بالأيدى ثم تراشق بالحجارة والطوب.
وفى السياق ذاته وقعت مساء أمس الأربعاء اشتباكات بين مظاهرة لجماعة الإخوان الإرهابية وبين الأهالى

أمام المستشفى المركزى بمدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية.

البداية جاءت عندما نظم أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية مسيرة للمطالبة بعودة ما أسموه بالشرعية مرددين هتافات مناهضة للدستور والجيش والشرطة والفريق السيسى مطالبين خلال هتافاتهم الإفراج عن الدكتور محمد مرسى "الرئيس المعزول"، وجميع معتقليهم، مما دفع الأهالى للتصدى لهم ومنهم من الدخول إلى وسط المدينة وأجبروهم على الفرار ناحية قرية عرب الفدان المجاورة لمدينة أبوحماد بعد اشتباكات بالتراشق بالحجارة والطوب، دامت بينهم لأكثر من نصف ساعة وأسفرت عن إصابة عدد من الجانبين.
 

أهم الاخبار