استقالات جماعية من حزب الحركة الوطنية المصرية بالغربية

المحـافظـات

الخميس, 23 يناير 2014 10:30
استقالات جماعية من حزب الحركة الوطنية المصرية بالغربيةحزب الحركة الوطنية المصرية

تقدم اليوم أكثر من 400 عضو مؤسس من محافظة الغربية باستقالات جماعية من حزب الحركة الوطنية المصرية اعتراضا منهم على سياسة الحزب فى الفترة الأخيرة خاصة فى فتح أبواب الحزب لأعضاء الحزب الوطنى المنحل.

مؤكدين أن الحزب انشغل بتصرفات صبيانية لاتليق به، منها إقامة أعياد الميلاد ونشر صور شخصية داخل أروقة الحزب مشيرين إلى أن الحزب انحرف عن الطريق الصحيح الذى عانى من أجله الكثيرون وانشغل بمصالح وأهداف شخصية ليخرج عن إطاره السليم الهادف إلى مصلحة الوطن.
وفيما يلى نص استقالة الأعضاء المؤسسين
بســــم اللـــه الرحمن الرحيم
اليوم وبحروف من ذهب وفى حب مصر
قررنا نحن إسلام الابيارى منسق حزب الحركة الوطنية المصرية ومسئول جمع توكيلات الحزب عن محافظة الغربية وأمين مركز ومدينة كفر الزيات وجميع مؤسيسى الحزب والأعضاء الجدد بتقديم انسحابنا واستقالتنا التامة من حزب الحركة الوطنية المصرية للأسباب الأتية:
1 -بعد ثورة 30 يونيو العظيمة تم فتح باب الحزب لرموز لجنة السياسات فى نظام مبارك وتنصيبهم قيادات فى الحزب مما أساء للوطن أجمع ولمشاعر المصريين وأمهات الشهداء.
2- بعض التصرفات الصبيانية من القائمين بالعمل بالحزب وبعد قياداته بتصوير أنفسهم فى أعياد ميلاد خاصتهم داخل مقر الحزب الرئيسى وعلى بعض الشواطئ خلف بشاكير.
3 - فقدان 200 استمارة عضوية خاصتنا بعد تسليمهم لوكيل مؤسيسى الحزب.
4 - عدم رفع محضر الاجتماع الذى انعقد بين السيد إسلام الإبيارى ومسئولين أمانة الغربية للسيد د الفريق أحمد شفيق ومهندس ياسر مكارم وتمزيقها من قبل أمانة الغربية.
5-عند إبداء رأينا بأننا ككيان حزبى لابد وأن يكون لخدمة مصر لا أن يكون لخدمة الكيان الحزبى أو لخدمة رئيس الحزب كان الرد فى مسمع من الجميع وبالحرف { أح.. } (روح أخدم مصر بعيد عننا... مع خالص اعتذارى عن اللفظ المذكور).
6 -عندما تأكدنا نحن من وجود مؤامرة يتزعمها نائب رئيس الحزب وشلة المنتفعين من المنضمين للهيئة العليا من أعضاء لجنة سياسات الحزب الوطنى المنحل حيث وضحت المؤامرة التى تدار لإفساح الطريق للوصول لرئاسة الجمهورية أو أى مناصب حتى ولو حساب قواتنا المسلحة العمود الرئيسى للدولة وظهر ذلك واضحا فى تصريح المحامى يحى قدرى المغتصب لمنصب نائب رئيس الحزب بالتعيين دون اجراء اى انتخابات دون ان يقدم اصلا توكيل كعضو مؤسس للحزب ..عندما قال فى جريدة الأهرام فى عنوان فى ظاهرة حميد حيث يهاجم الامريكان لكن فى باطنه كل الخبث على طريقة السم فى العسل عندما قال .نصا .إن الجيش المصرى قام

بثورته فى 30 يونيو !!! الا يعلم السيد المحامى أن الجيش انحاز لإرادة الملايين من شعب مصر وانه عندما يثور يسمى انقلابا؟؟؟ وهذا نفس كلام الأمريكان والإخوان الإرهابيين فى سابقة قد ترقى لحد الخيانة أو عقد صفقات مشبوهة بين أطراف عديدة لتمزيق الوطن والصعود على اكتاف شهداء الوطن بعد ثورتين ثامنا .. بعدما تأكدنا وبحضور المحامى يحى قدرى فى احدى ندواته داخل الحزب من وكيل مؤسسى الحزب المدعو هشام الهرم يتقاضى أمولا فى سبيل تعيين بعض الاشخاص فى مناصب بالحزب كما قال اعضاء الحزب ببورسعيد ولم يتحرك المحامى قدرى قيد انمله بل والاغرب ان السكرتيرة مديرة مكتبه والذى استطاع المحامى هشام الهرم أن يفوز لها بقضية خلع فى إحدى زيجاتها الاخيرة كانت ساعدت وساهمت وحرضت موظفى الحزب على افشال مسيرة الحزب التى اقيمت فى احتفالية ٦ اكتوبر الماضية عن طريق تحريض الموظفين بالحزب بعدم احضار الاشياء المخصصة للمسيرة الذى اعد لها أمين الشباب المستقيل السيد محمد نشأت ... وبمواجهة السكرتيرة بالموظفين وفى حضور الهيئة العليا ونائب رئيس الحزب المعين على غير وجه حق اعترفت الموظفة وتدعى السيدة غادة ولم يتحرك المحامى قدرى ويسأل فى ذلك أمين الشباب المستقيل ولذلك قررنا نحن اسلام الابيارى و400 من الاعضاء المؤسسين والعادين للحزب الانسحاب التام حتى نخلى ضمائرنا امام الله وامامكم من المؤامرة المدبرة رسميا ضد الوطن الغالى فى سبيل الكراسى وحتى نتمكن من اللحاق بشرفاء من قبلنا تركوا الحزب ومنهم المهندس ياسر مكارم والسيد انور الهوارى والسيدة لميس جابر والسيد محمد نشأت مع خالص. شكرى لكم الله،، الوطن، قواتتا المسلحة.

 

أهم الاخبار