مصابو يناير :الثورة لم تحقق مبادئها بعد ولن نتنازل عن القصاص

المحـافظـات

الخميس, 23 يناير 2014 09:26
مصابو يناير :الثورة لم تحقق مبادئها بعد ولن نتنازل عن القصاصسيد علي -احد مصابين ثورة يناير بالاسماعيلية
كتبت - ولاء وحيد :

قال احمد السيد  المتحدث باسم شهداء ومصابين ثورة يناير بالاسماعيلية ا" ان مهرجان البراءة للجميع لكل المسئولين الذين ثار من اجلهم الشعب في ثورة يناير اصابنا بخيبة أمل.

واوضح ان مطالب ثورة يناير حتى الان وبعد مرور ثلاثة سنوات لم تتحقق بعد .


واكد ان 73 مصابا و11 شهيدا سقطوا في احداث ثورة يناير بمحافظة الاسماعيلية طبقا لما هو مدون بالتقارير الرسمية وان هناك بعض المصابين لازالوا يخضعون للعلاج حتى الان واشار ان هناك مصاب يدعى "حسن"من الاسماعيلية لازال محتجزا حتى الان بمستشفى العجوزة على اثر اصابته في احداث الثورة بشلل كلي .


وقال "ان حكومة جماعة الاخوان

المسلمين اخلفت وعدها مع المصابين ولم تقدم لهم اية خدمات او رعاية طبية لائقة بهم خلال فترة تولي الرئيس المعزول محمد مرسي الحكم طوال عام كامل ".واشار ان قرار المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق بتعيين مصابي الثورة يعد قرار تاريخيا .


وقال" سيد محمد حسانين "–احد مصابين الثورة ويعاني من شلل بالساق اليمنى –ان ثورة يناير لم تحقق بعد مطالبها التي خرجنا من اجلها "عيش وحرية وعدالة اجتماعية " لكنني على ثقة انها ستتحقق قريبا . وقال لوعاد الزمن بي فساشارك

في الثورة حتى لو تقطع جسدي من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية التي لم تتحقق بعد، واكد ان ثورة يناير نجحت في انتزاع الخوف من صدرونا وان الثورة ستحقق اهدافها حتى لو لم نشهدها في حياتنا ويشهدها ابنائنا .


وقال "اننا لن نتازل عن القصاص ممن قتلوا رفاقئنا وتسسبوا في عجزنا "وحمل اجهزة الدولة وعلى رأسها القضاء المسئولية وراء ضياع حقهم وتبرئة قتلة المتظاهرين .


واكد ان  تكاليف علاجه تعدت ال80 الف جنيه وانه حصل فقط على مبلغ على 15 الف جنيه .وقال ان نواب جماعة الاخوان المسلمين بمجلس الشعب لم يعيروا اهتماما بمصابين الثورة وان حكومة قنديل اعلنت عن دعمها للمصابين ولكنها لم توفي بوعدها .وتابع " انا من مؤيدي الفريق  عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، وقد شاركت  في الموافقة على  الدستور الجديد "

 

أهم الاخبار