قضية قتل متظاهرى الإسكندرية..

المتهمون لم يقصدوا القتل أو الإصابة

المحـافظـات

الاثنين, 20 يناير 2014 10:54
المتهمون لم يقصدوا القتل أو الإصابة
بوابة الوفد - متابعات:

أكد الدفاع فى قضية الضباط المتهمين بقتل متظاهرى الإسكندرية ان المتهمين لم يكن لهم قصد القتل أو الإصابة اطلاقا، ولكن نيتهم الدفاع عن النفس دائما والهروب من المكان، وان ما حدث أمام القسم كان محض اعتداء على أقسام الشرطة ولم يكن مظاهرة بأى شكل، وكان فى أوقات مخالفة لأوقات التظاهر بدليل ان من توجهوا إلى الأقسام كانوا يحملون السلاح وزجاجات الملوتوف وهذا ما شاهده المجنى عليهم بأنفسهم.

واكمل ان الشهود قالوا عن المعتدين انهم بلطجيه  وان الشعارات لم يكن لها علاقه بالتظاهرات بل بهدف اخراج المساجين والاعتداء

على الضباط والأفراد وتبين ذلك بالإصابات بأفراد القسم وحاله الوفاة الذى توفى من الاعتداء وأصيب آخر مازال يعالج فى انجلترا حتى الأن بإصابه بالغه والمحكمه استدعته للشهادة ولم يحضر لظروفه المرضيه.
كما ان ما ثبت من التقرير الفنى عن مقتل أميرة حسب المعاينات التى اجريت وما اسفر عنه التحقيقات لا يرشح ان الحادث كان بالشكل الذى قاله صاحب المسكن الذى توفيت به  منزل صديقتها  ولكن كانت بالقرب من القسم بعدما كانت تصور الأحداث بالشارع
ولم تكن بالمسكن كما قيل، وان هنالك أشخاص حدثت بهم اصابات فى دوائر اخرى واتهموا وائل الكومي، وطالب ببراءة المتهم من جميع التهم المنسوبة اليه وبراءة المتهمين جميعا.

وذلك امام محكمة جنايات الإسكندرية، التى انعقدت اليوم الأثنين والمنعقدة بأكاديمية الشرطة, سماع مرافعه الدفاع فى محاكمة الضباط المتهمين فى قضية قتل متظاهرى الاسكندرية وهم 6 من رجال وقيادات الشرطة، على رأسهم اللواء محمد إبراهيم، مدير أمن الإسكندرية الأسبق، واللواء عادل اللقانى، رئيس قطاع الأمن المركزى بالإسكندرية الأسبق، والمقدم وائل الكومى، وعدد من الضباط والمخبرين السريين، وذالك لمحاكمتهم بتهمة قتل 83 متظاهرا، وإصابة المئات فى أحداث ثورة 25 يناير
عقدت الجلسة برئاسة المستشار إسماعيل عطية محمد وعضوية المستشارين عمروعشوش ووائل غبور وامانة سر سعد السعران
 

أهم الاخبار