أهالى دسوق ينظمون وقفة احتجاجًا على تلوث المياه

المحـافظـات

الأحد, 19 يناير 2014 12:33
أهالى دسوق ينظمون وقفة احتجاجًا على تلوث المياهجانب من الوقفة الاحتجاجية
كفر الشيخ - مصطفي عيد وأشرف الحداد:

نظم أهالي مدينة دسوق بكفرالشيخ، اليوم، وقفة احتجاجية أمام مجلس المدينة اعتراضاً على تلوث مياه الشرب، وارتفاع نسبة الأمونيا بها، وشارك في الوقفة عشرات الصيادين بمركز دسوق لنفوق أطنان من الأسماك بمياه نهر النيل فرع رشيد.

أطلق المحتجون عدة هتافات منددة ضد مسئولي محافظة كفر الشيخ، وعلي رأسهم المستشار محمد عزت عجوة.
والتقي اللواء أحمد بسيوني زيد رئيس مجلس مدينة دسوق، بالمحتجين، وأكد لهم أنه أجري اتصالاً تليفونياً بمسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي، ونقل لهم مشكلتهم، في حين رفض عدداً من الأهالي

الانصياع لما اخبره به رئيس المدينة وظلوا علي وقفتهم، حتى يتم وضع حلول لهذه الأزمة، وتحقيق مطالبهم.
طالب أهالي مدينة دسوق، بضرورة إجراء تحقيق في هذا الأمر، وكشف التحقيقات أمام الجميع عن سبب تلوث المياه، وارتفاع نسبة الأمونيا بها، بالإضافة إلي مطالب الصيادين، وتضمنت تدخل الدكتور حازم الببلاوي، رئيس الوزراء لمتابعة أزمة تلوث مياه نهر النيل بمركز دسوق، وإطلاق زريعة اسماك جديدة في نهر النيل، لإحياء الثروة السمكية من
جديد، وصرف تعويض لهم لمدة عام كامل، عما أصابهم من ضرر، ورفع التعديات من نهر النيل التي تتسبب في تلوث المياه.
قال محمود إبراهيم محمود، صياد، وأحد أهالي مركز دسوق:"يوجد 4 منابع تصدر التلوث في مياه النيل فرع رشيد، وهم مصرف الجيزة "الرهاوي" وطوله 9 كيلو في 12 كيلو، ومصرف قويسنا ومصنع المبيدات بكفرالزيات، ومصنع نكلا العنب بالبحيرة، وهذه الأوضاع لها سنوات طويلة دون أن يضع لها أي مسئول في الدولة حلولاً لها".
وأضاف:"نحن علي باب التشرد، وجميعنا أصحاب أسر، ولا يوجد لنا مصدر رزق آخر سوي مهنة الصيد، ولا يوجد أي مجري نقتات منه سوي نهر النيل فرع رشيد، الذي أصبح متلوثاً، ونفوق الأسماك به".

 

أهم الاخبار