رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"القصاص" يهنئ أقباط الإسماعيلية بعيد الميلاد

المحـافظـات

الثلاثاء, 07 يناير 2014 15:26
القصاص يهنئ أقباط الإسماعيلية بعيد الميلاد
الإسماعيلية ـ محمد جمعة:

قام اللواء أحمد بهاء الدين القصاص محافظ الإسماعيلية يرافقه اللواء محمد العنانى مساعد وزير الداخلية، مديرأمن الإسماعيلية واللواء أركان حرب محمد الشحات رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى بزيارة لعدد من كنائس المحافظة لتقديم التهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وتضمنت جولة المحافظ ومرافقيه من القيادات زيارة الكنيسة الفرنساوى ولقاء الأنبا سارافييم مطران الأقباط الأرثوذكس بالإسماعيلية وبحضور حشد كبير من القساوسة والشمامسة وجموع الموطنيين وفى كلمته التى ألقاها محافظ الإسماعيلية بهذه المناسبة أكد المحافظ على ضرورة التوحد ونبذ الفرقة وتفعيل دور المشاركة الشعبية والمجتمعية جنبًا إلى جنب مع الجيش والشرطة و دور المواطن فى الحفاظ على أمن واستقرار البلد وحماية مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن شعب الإسماعيلية ومواطنيها جميعًا صفًا واحدًا بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم الدينية والسياسية، وإننا جميعًا نسيج واحد لهذا الوطن كما أكد أن الوحدة الوطنية الحقيقة تتجسد على أرض الإسماعيلية منذ نشأتها كما دعا المحافظ جميع مواطنى وشعب الإسماعيلية إلى المشاركة الحقيقية

والفعالة فى الاستفتاء على دستور مصر الجديد الذى يعتبر بداية الاستقرار الحقيقى وأولى خطوات الديمقراطية الحقيقية لرسم خارطة الطريق لمستقبل مصر والعبور إلى التقدم والارتقاء وأضاف أن هذا الدستور الجديد يعتبر من أفضل الدساتير على مر العصور ويعتبر رسالة إلى العالم أجمع بأن ثورة 30 يونيو هى ثورة شعبية حقيقية ساندها الجيش، ولم تكن انقلابًا فهى إرادة شعب مصر.
ومن جهته أشار نيافة الأنبا سارافييم مطران الأقباط الأرثوذكس بالإسماعيلية إلى أن رسالة السيد المسيح هى رسالة ودعوة إلى المحبة والسلام وأن المحبة والسلام هما وجهان لعملة واحدة وكما قال المسيح "طوبى لمن يصنع السلام"، ومؤكدًا أن جميع أقباط مصر راضين ومقتنعين بمواد الدستور الجديد لمصر، وإننا جميعا سوف نقول نعم للدستور.
وفى كلمته التى ألقاها فضيلة الشيخ على عسل مدير إدارة اوقاف الإسماعيلية
بهذه المناسبة أكد أن الدين الإسلامى هو دين السماحة والتعاون والمحبة والسلام، مشيرًا إلى وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام بحسن معاملة إخواننا الأقباط وأهل الكتاب ومؤكدًا أننا جميعا نسيج واحد لهذا الوطن وكلنا متساويين فى الحقوق والواجبات ومالنا وماعلينا وأن شعب مصر بتاريخه العريق على مر العصور لم ولن ينكسر أبدًا وستظل راية مصر مرفوعة خفاقه فى وجه كل من يريد أن ينال من أمنها واستقرارها لنثبت للعالم أجمع أننا نسيج واحد على مر العصور والأزمان.
ومن جهته أكد الأنبا مكاريوس توفيق مطران الأقباط الكاثوليك بالإسماعيلية أن الاحتفال بعيد الميلاد المجيد هو أيضا احتفال بميلاد دستور مصر الجديد وبناءً أول لبنة فى صرح الديمقراطية الحقيقية التى تتجسد على أرض مصر ومؤكدًا أن أقباط ومسلمى الإسماعيلية جميعًا على قلب رجل واحد للدفاع عن هذا البلد وتحقيق الاستقرار والأمن والأمان واستعادة الهدوء والطمأنينة للشارع الإسماعيلى.

رافق المحافظ اللواء أحمد زهرة السكرتير العام للمحافظة واللواء عصمت عثمان رئيس المركز والمدينة ود0عادل رضوان مدير عام الشباب والرياضة والعقيد علاء البارودى المستشار العسكرى للمحافظة ونبيل عبدالسلام نقيب المحامين بالإسماعيلية وعربى مجاهد نقيب الفلاحين وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية وممثلى كل الأحزاب والقوى الساسية والشباب من أبناء الإسماعيلية ..

 


أهم الاخبار