رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب علبة مياه غازية...

ذعر بين الأقباط فى كنيسة الأروام ببنى سويف

المحـافظـات

الثلاثاء, 07 يناير 2014 12:39
ذعر بين الأقباط فى كنيسة الأروام ببنى سويف
كتب ـ محسن عبدالكريم:

آثارت علبة مياه غازية خارج منها فتيل داخل دورة مياة  كنيسة الأروام بحى مقبل بمدينة بنى سويف حالة من الذعر والخوف بين جميع الاقباط  أثناء قداس عيد الميلاد المجيد مما أدى إلى هروب المترددين على الكنيسة خارجها والاستغاثة بطاقم الحراسة المكلف بتأمينها من قوات الجيش والشرطة.

وكان اللواء إبراهيم هديب مدير الأمن قد تلقي بلاغًا من الكنيسة وطاقم الحرسة المكلف بتأمينها يفيد بوجود زجاجة بيبسي "كانز" داخل دوارت المياه بالكنيسة يشتبه أنها قنبلة بدائية الصنع وعلى الفور انتقلت سيارة المفرقعات إلى مكان البلاغ وتبين إنها زجاجة بيبسي يخرج منها فتيل ولا يوجد أى مواد متفجرة بها ولكن عندما تنفجر تؤدى إلى حدوث صوت شديد وأن الغرض منها إرهاب الأقباط المترددين على الكنيسة وبث الرعب داخلهم، وتمكن خبراء المفرقعات من إبطال  مفعولها وتم تمشيط الكنيسة والشوارع الجانبية المؤدية لها وجميع كنائس المحافظة أثناء القداس.
ومن جانبه نفى اللواء إبراهيم هديب مدير الامن العثور على قنبلة داخل كنيسة الأروام بالمحافظة

وقال فور وصول البلاغ امرت بتشكيل فريق من إدارة المفرقعات والبحث الجنائي للتعامل مع الجسم الغريب الذي عثرنا عليه داخل حمام الكنيسة، وتبيّن أنها ليست قنبلة .
وأضاف مدير الأمن انه تبيّن من المعاينة الأولية أن أحد المجهولين وضع علبة عبارة عن كانز بيبسي فارغ بداخله سلوك كهربائية تظهر من الخارج وغير موصلة بدوائر كهربائية، مما آثار الذعر والفزع بين رواد الكنيسة، وتعاملنا مع العبوة وتبيّن أنها فارغة وغير موصلة بأي دائرة انفجارية.
وشهدات مطرانية بنى سويف وجميع الكنائيس  بالمحافظة ومركزها السبع إجراءت أمنية مشددة حولها من قبل قوات الشرطة والقوات الخاصة والتشكيلات الأمنية وقوات الجيش التى قامت بإغلاق جميع الشوارع المؤدية لها.
وأوصي  الأنبا غبريال مطران بني سويف الشعب  بالتحلي  بصفة الإعتذار ووصفة بأنه فن من فنون البشرية وهو جواز السفر للقلوب المحبة خلال العظة التي ألقاها
بمطرانية بني سويف بحضور المستشار مجدي البتيتي محافظ بني سويف واللواء إبراهيم هديب مدير الأمن والسكرتير العام والمساعد والعقيد أسامة حسن قائد قوات الجيش المكلفة بتأمين المحافظة والقيادات التنفيذية وحقوق الإنسان والمجلس القومي للمرأة والشخصيات العامة بالمحافظة وسط إجراءت امنية مشددة.
وأضاف الأنبا غبريال أن صفة الإعتذار تقابلها مشكلتين الاولي ثقافتنا  المصرية والشرقية عمومًا اعتبر أن الإعتذار هزيمة وإنكسار, مشيرًا إلي أنه شيمة الكبار والمشكلة الثانية أن تفسد الاعتذار بالتبرير ووصف مطران بني سويف الإنسان المعتذر بالقوي, والواثق في نفسه.
وقال إن الناس 5 أنواع الاول وهو الأسوأ وهو الذي لا يعتذر أبدًا, والأقل سوءًا وهو الذي يعتذر شكليا مثل فرعون, وهناك من يعتذر بعد مراجعة نفسه كإخوة يوسف, وهناك نوع آخر يعتذر عما بدر من الآخرين وهو يتصف بالحكمة.
وفي نهاية عظته قدم الانبا غبريال الاعتذار لمصر واعتبر ان عام 2014 هو عام الوعد وان تكون مصر ليست ام الدنيا فحسب بل ست الدنيا , كما دعا الانبا غبريال المواطنين للخروج يومي الاستفتاء  مداعبا  لابد ان تكون  ايجابيا وان كانت نعم ترسم نفسها ثم قدم المحافظ ومدير الأمن التهاني للمسيحيين في عيدهم  والذى قام ومرافقوه بزيارة بعض الكنائس والأديرة بدائرة المحافظة لتقديم التهنئة للاقباط  بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

أهم الاخبار