بحضور المحافظ ووزيرى الطيران والسياحة

صور. حفل تأبين لضحايا الطائرة الفرنسية بشرم الشيخ

المحـافظـات

السبت, 04 يناير 2014 12:28
صور. حفل تأبين لضحايا الطائرة الفرنسية بشرم الشيخجانب من الحفل
جنوب سيناء - ياسر عامر:

استقبل اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أسر وضحايا حادث سقوط الطائرة الفرنسية التابعة لشركة فلاش إير لاينز والتي  سقطت قبالة سواحل شرم الشيخ بالقرب من جزيرة تيران مطلع يناير من عام 2004 وعلى متنها 148 سائحاً جميعهم من الفرنسيين باستثناء طاقم الطائرة البالغ عددهم 13 مصرياً بعد إقلاعها بدقائق.

حضر اللقاء اللواء محمود الحفناوي، مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن جنوب سيناء، واللواء صالح سلامة، رئيس مدينة شرم الشيخ، ومن الجانب الفرنسي نيكولا جاليية، سفير فرنسا بالقاهرة، وبارنر فابر القنصل العام الفرنسي بالقاهرة وجيهان خاطي، ممثل القنصلية الفرنسية بشرم الشيخ، وكلود فوشار رئيس جمعية أهالي الضحايا، وأسر ضحايا الطائرة؛ حيث قدم المحافظ تعازيه لهم وقال إن المصريين يشاركون أهالي الضحايا الأحزان في ذكراهم العاشرة.
وقدم المحافظ للسيدات شال حريمي صناعة بدوية كتذكار من شرم الشيخ ومن جانبه أعرب السفير الفرنسي عن شكره للمحافظ لحسن الاستقبال وكرم الضيافة والتنسيق الجيد بين المحافظة، وسفارة فرنسا لراحه الأسر وتيسير رحلتهم، وقد قام وفد أسر الضحايا بعمل قداس على أرواح الضحايا بالكنيسة الكاثوليكية بشرم الشيخ، ثم توجهوا على ظهر مركب أقلعت من ميناء وطنية بشرم الشيخ وبحضور

وزيري السياحة والطيران المدني؛ حيث شاركوا الأسر إلقاء الزهور البيضاء في مياه البحر الأحمر مكان سقوط الطائرة، ووقف الجميع دقيقة حداد على أرواح الأسر، ثم توجه الجميع لمكان النصب التذكاري لإلقاء كلمات التأبين ووضع أكاليل الزهور.
وقد أكد هشام زعزوع وزير السياحة، أن السلطات المصرية دائمة التنسيق مع السلطات الفرنسية بشأن استمرار إحياء ذكرى ضحايا الطائرة "فلاش إير لاينز" المنكوبة سنوياً لنعلن للعالم أن الشعبين الفرنسى والمصرى بينهما صداقات لا يغفلها التاريخ.
وأكد المهندس عبد العزيز فاضل، وزير الطيران المدني، في كلمته أنه فور وقوع الحادث فى عام 2004 كان هناك تعاون مستمر مع الجانب الفرنسى الذى ساهم مع وزارة الطيران بالمعدات فى انتشال الصندوق الأسود الذى كان سببا فى الوقوف على أسباب الحادث؛ والتى كانت بسبب عطل مفاجئ فى الطائرة أدت إلى سقوطها ورغم ذلك تعد الطائرات أكثر وسيلة نقل أماناً على مستوى العالم إذا قورنت بحوادث السير المختلفة.
وبعد فتح الصندوق الأسود تبين أن الحادث وقع نتيجة
عطل مفاجئ فى محركات الطائرة أدى إلى سقوطها عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ بـ5 دقائق فى طريقها إلى القاهرة بعد رحلة عودة من فرنسا.
وأكد أن شرم الشيخ بقعة محببة إلى قلوبنا جميعا، وأنها تحتضن جميع الثقافات على أرضها وقدم التعازي لأسر الضحايا، وتقدم بالشكر للحكومة المصرية التي أولت الحدث كل الاهتمام والحكومة الفرنسية التي أرسلت معدات فنيه وروبيتات وأجهزة تكنولوجيه لكشف الستار عن أسباب الحادث الذي أكد أنه لا بد أن نأخذ منه العبروالدروس، وأضاف أن مشاركة الأحزان تقوي العلاقات بين مصر وفرنسا.
وفي كلمة المحافظ أكد أنه برغم أن الحادث قد اعتصر قلب فرنسا ومصر معا حيث يعد من أكثر الأحداث قسوة إلا أنه يجب علينا أن نحب الحياة ونستمر فيها، ونتقبل إرادة الله بنفس راضية.
وأضاف أننا نتشارك الحزن اليوم بعد مرور عشر سنوات على الحادث دلالة علي الروابط الوثيقة التي تجمع البلدين فرنسا ومصر، وأن شرم الشيخ عاصمة السلام العالمي تدعو جميع الفرنسين على زيارتها وألا تؤثر ذكرى الحادث المرير على الاستمتاع بها، كما تقدم المحافظ بالشكر للسفير الفرنسي، والقنصل العام وممثل القنصلية الفرنسية بشرم الشيخ لحسن التنسيق الجيد والتعاون مع المحافظة في هذا الحدث ، وقدم تعازيه لأسر الضحايا من الفرنسين والمصرين . وأضاف أننا قمنا اليوم بإلقاء أكاليل من الزهور بساحل البحر فى شرم الشيخ ترحما على أرواح الضحايا الشريفة، لافتاً إلى أن هناك تعاونًا سياحياً مستمراً مع الجانب الفرنسى سوف يأتى بثماره قريباً.

 

أهم الاخبار