برهامي:

الإخوان رفضوا وضع "السيادة لله" بدستورهم

المحـافظـات

الخميس, 02 يناير 2014 22:16
الإخوان رفضوا وضع السيادة لله بدستورهم
الشرقية – محمود الشاذلى

 قال الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية أن الإخوان يقولون على من يؤيد الدستور انه آثم وأن من يقول نعم تأتى على حساب دم الشهداء، كما يروجون ويزعمون أن من يؤدى الامتحان يؤدية على دماء الشهداء.

وأضاف برهامى خلال المؤتمر الذى عقدة حزب النور بمحافظة الشرقية تحت عنوان "نعم للدستور" بحضور نادر بكار المتحدث باسم حزب النور، والدكتور محمد إبراهيم ممثل النور فى لجنة الخمسين، والعقيد أيمن الباجورى رئيس حزب النور بالشرقية، أنه حان وقت العمل والاجتهاد لبناء الاقتصاد المصرى لأن اقتصادنا يعيش على المساعدات الخارجية وبدونها ينهار فورا.

 وأكمل برهامي: "إن ما حدث قبل بداية المؤتمر من قيام الجماعة الإرهابية بمحاولة اقتحام المؤتمر لإفساده وإشعال الشماريخ والمولوتوف، إرهاب من أعضاء الجماعة الإرهابية الذين يحاولون جر حزب النور والدعوة السلفية إلى ساحة الاشتباكات والتطرف، مضيفا أن الإخوان رفضوا وضع جملة "السيادة لله" فى دستورهم الذي وضعوه عندما كانوا يعتلون كرسى الرئاسة، وهم من كبروا عند توجيه الأسطول السادس الأمريكى نحو الشرق.

 

وتابع برهامي، خلال كلمته، أن قناة الجزيرة تريد هدم مصر لصالح أمريكا وأن قطربها أكبر قاعدة أمريكية، وأن الجيش الجزائري شديد العلمانية وشديد العداء

للإسلاميين، وبشار الأسد مرتد عن الإسلام بإجماع أهل السنة والجماعة.

 وعن الدستور قال برهامى إن هناك تحفظات على بعض المواد ولا ترضينا بشكل كامل فالدستور الحالى ليس هو غاية المطلوب ووافقنا عليه "علشان البلد تمشى" موضحا أن حزب النور لم يقل إن نعم للدستور تدخل النار وأن لا للدستور تدخل الجنة أو العكس، وأن الإخوان هم من روجوا لذلك.

 وأشار برهامي إلى أن الإخوان سفكوا الدماء وأحدثوا مزيدا من التخريب الذي أثر على الحالة الاقتصادية للدولة، مطالبا الجماعة السلفية بالثبات على الحق وعدم الالتفات إلى الدعوات الهدامة.

 في نهاية الندوة ردد الحضور هتافات منها: "نعم للدستور خلي العجلة تدور، وخلي بلادنا تشوف النور"، و"صور صور يا إعلام شخنا الشيخ ياسر برهام"، "دعوة وربى يبارك فيها"، و"الله أكبر الله أكبر".

 

أهم الاخبار