بحضور وزيرى الصحة والتنمية المحلية ومحافظ مطروح

افتتاح المرحلة الأخيرة من تطوير مستشفى العلمين

المحـافظـات

الخميس, 02 يناير 2014 14:32
افتتاح المرحلة الأخيرة من تطوير مستشفى العلمينمها الرباط وزيرة الصحة
كتبت ـ هبة أحمد:

قامت الدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة والسكان، يرافقها كل من اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية واللواء  بدر طنطاوى محافظ مطروح، اليوم الخميس، بافتتاح المرحلة الأخيرة من تطوير مستشفى العلمين.

وتحدثت فى كلمتها عن أن بناء هذا السكن كان مطلبًا مستمرًا للعاملين فى مستشفى العلمين منذ فترة طويلة، وتعطل بناؤه الذى بدأ فى سنة ٢٠٠٨ وكان من المفروض أن يفتتح فى ٢٠١١، وقالت وزيرة الصحة أن استكمال هذا المبنى هو خطوة من ضمن الخطوات التى تضيف للمواطنين خدمة جيدة وفى نفس الوقت تهتم بمقدمى الخدمة واحتياجاتهم.
وأكدت الوزيرة أن استكمال هذا المشروع ومشاريع

أخرى مماثلة فى المناطق الأخرى البعيدة والنائية يساهم فى رفع مستوى الخدمة الطبية ويتيح استقدام العديد من التخصصات والأطباء والعاملين بسهولة ويسر كما يسهل على الطبيبات والسيدات العاملين فى المناطق البعيدة والنائية التواجد فى مكان مجهز وآمن للعمل.

تكلف تطوير مستشفى العلمين ١٠٦،٤ مليون جنيه، وتتكون  المرحلة الأخيرة من مستشفى العلمين من سكن فندقى متكامل خاص بسكن الأطباء والعاملين تكلف ٢١،٧ مليون جنيه ويتكون من ٦٨ غرفة بسعة ١٥٦ سريرًا بالإضافة لقاعة مؤتمرات وكافيتيريا وخدمات متكاملة. 

ويقع مشروع مستشفى العلمين على مساحة ٢٣٥٩٧ مترًا مربعًا، تحتل منها المستشفى مساحة ٣٧٨٠ مترًا مربعًا والمبنى السكنى ١٥٠٠ متر مربع ومبنى الخدمات ٤٠٠ متر مربع. وتتكون مستشفى العلمين من 72 سريرًا (45 إقامة - 6 حضانات  - 4 أسرة غسيل كلوى - استقبال وطوارئ – 7 عيادات خارجية – 3 غرف عمليات – 17 سرير عناية مركزة  - 4 وحدات غسيل كلوى – 6 حضانات – معامل –  أشعة مقطعية – أشعة عادية(.

وتقدمت وزيرة الصحة والسكان بالشكر لجميع الأطباء الذين قاموا بتقديم الخدمة الطبية لجميع المرضى سواء المشاركين أو غير المشاركين فى الإضراب أمس، وأكدت أن القانون الجديد هو نقطة بداية لإصلاح المنظومة المالية والإدارية للعاملين بالمهن الطبية، وأن هذه الخطوة لابد أن تتخذ ويتم البناء عليها فى المستقبل.

أهم الاخبار