فى تأبين شهداء القديسين

محافظ الإسكندرية: هناك عقول ضالة تريد حرق مصر

المحـافظـات

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 18:20
محافظ الإسكندرية: هناك عقول ضالة تريد حرق مصر
الإسكندرية- أميرة عوض

أكد اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، أن قضية القديسين لم تسقط بالتقاضى، مؤكداً أن المصريين لن يستطيع أحد تغيير وحدتهم، ولن تستطيع عقول ضالة حرق مصر.

وأضاف، فى كلمته أثناء تدشين حملة"شهداء القديسين.. شهداء وطن" أن الإسكندرية أول محافظة تخصص مقرا لبيت العائلة المصرية، مؤكداً: "سنسعى فى القضية، وسيتم محاسبة المجرمين، وهناك أجهزة

مخابرات تعمل فى الدولة، وهناك من يقوم بأفعال مخابراتية ضد الدولة، لكنهم لا يستطيعون كسر الإرادة المصرية، ولا نعطى لأحد الحق في تضليل عقولنا".
وشدد، على أن الدولة مستهدفة، من أصغر مواطن إلى رئيس الجمهورية ، وأن الجيش المصري والرموز الوطنية مستهدفة، وأنه
يجب عدم السماح بالدخول في معارك ليست معارك اليوم، وأنه يجب أن نكون أمة الأمم، هاتفاً: "عاشت مصر أبية".
من جانبه، أكد هاني رمسيس، عضو المكتب السياسي باتحاد شباب ماسبيرو، أن الأقباط يقتلون أمام كنائسهم وداخلها، والدولة لم تقم بالتحرك، معلناً التصويت"نعم" للدستور.
وأكد، أن دماء الشهداء قد سقطت فى القديسين، والوراق، وفي المحافظات، وتم التعامل مع الأقباط على أنها قضايا طائفية، قد تعالت الهتافات: "يانجيب حقهم يا نموت زيهم".

 

أهم الاخبار