صور وفيديو.. تشييع جنازة الأنبا أغناطيوس

المحـافظـات

الأحد, 29 ديسمبر 2013 13:37
صور وفيديو.. تشييع جنازة الأنبا أغناطيوس
السويس- عبدالله ضيف:

شيعت الكنيسة الأرثوذكسية بالسويس, بعد ظهر اليوم "الأحد"، نيافة الأنبا أغناطيوس, مطران الأقباط الأرثوذكس بالسويس وجنوب سيناء, بعد حياة حافلة بالعطاء فى خدمة الكنيسة ومصر ومدينة السويس.

تم تشيع جنازة الفقيد الراحل, من كنيسة مارى جرجس بمدينة الصباح بضواحى السويس التى تم بنائها فى عهد الفقيد ودفنة فيها تكريمًا لمسيرته الطيبة فى خدمة مصر والكنيسة.
حضر مراسم الجنازة, ممثلون عن البابا تواضروس الثانى, بابا الكنيسة القبطية الارثوذكسية, وأساقفة وقسس وأباء الكنائس الثلاث الأثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية بالسويس, ورؤساء الكنائس فى عدد من محافظات الجمهورية, وشعب الكنائس الثلاث وجمهور

غفير من المواطنين المسلمين والمسيحيين, وممثلون عن الفريق عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والجيش الثالث الميدانى, واللواء العربى السروى محافظ السويس, وممثلى القوى السياسية ومسئولى الاجهزة التنفيذية بالسويس.
أقيمت مراسم الجنازة وسط إجراءات أمنية مشددة, ويقام سرادق العزاء مساء اليوم الاحد, فى قاعة الأنبا أنطونيوس بكنيسة الأنبا أغناطيوس, وسيكون فى استقبال المعزين أساقفة وقسس وأباء الكنائس الثلاث بالسويس.

وأكد القمص أنطانيوس ميلاد, وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالسويس, بان الفقيد الراحل خدم الكنيسة ومصر ومدينة

السويس, على مدار حوالى 36 سنة, منذ قيام البابا شنودة الثالث, بابا الأقباط الأرثوذكس الراحل, برسامته أنبا ورئيسا للكنيسة الأرثوذكسية بالسويس, فى 29 مايو عام 1977.
وأشار إلى أن الفقيد الراحل بنيت فى عهده العديد من الكنائس الجديدة بالسويس ومنها كنيسة مارى جرجس التى شهدت مراسم تشييع جنازته, كما رسم 13 أمن الأساقفة والقسس الجدد بالسويس, وساهم فى تدعيم الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين, واحتفظ بعلاقات طيبة مع ممثلى القوى السياسية ومسئولى الأجهزة التنفيذية بالسويس.
وأكد الأب بشاى راعى كنيسة الراعى الصالح للأقباط الكاثوليك بالسويس, بأن الفقيد الراحل حظى بحب واحترام المسلمين والمسيحيين على حد سواء لدعمة جهود الوحدة الوطنية ونشر الحب والسلام بين المصريين, وتقديمة خدماته ومساعداته لكل محتاج ومريض.

أهم الاخبار