رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في مؤتمر جماهيرى بالأسكندرية

اتحاد عمال مصر يطالب بالتصويت بنعم للدستور

المحـافظـات

الخميس, 26 ديسمبر 2013 13:15
اتحاد عمال مصر يطالب بالتصويت بنعم للدستور جانب من المؤتمر
الإسكندرية – أميرة عوض

طالب رئيس اتحاد عمال مصر ما يقرب من 3000 عامل وعدد كبير من المواطنين بالتصويت بنعم على الدستور وذلك  فى أول مؤتمر شعبى عقده الاتحاد بشركة البتوكيماويات بالإسكندرية لرفض "الإرهاب الأسود" الذى تشنه الجماعات الإرهابية لإرهاب المواطنين وعرقلة الخروج للتصويت على  الدستور فى الموعد المحدد.

وقال عبد الفتاح إبراهيم، رئيس الاتحاد العام لعمال مصر: "يومى 14 و15 من يناير المقبلين عيد لمصر وستنتصر فيها إرادة الشعب للحد من الأزمات التى تمر بها مصر حاليًا، وفي الفترة الحالية لا يمكن إهمال احتياج مصر الصريح للدستور الجديد، والتصويت عليه بنعم من أجل الاستقرار والحد من العمليات الإرهابية التى استغل فيها القائمين عليها غياب الأمن وعدم استقرار الوضع السياسى لمصر، مشيرًا إلى أن إعلان الحكومة جماعة الإخوان المسلمين "إرهابية " جاء متاخرًا جدًا، مشددًا على أن التصويت على الدستور يجب أن

يتم سريعًا والموافقة عليه أمر ضرورى للمساهمة فى استقرار الوضع العام.
وشدد على ضرورة إعدام قيادات الإخوان الذى أثبتت التحقيقات خيانتهم وعدم التباطؤ فى إصدار الأحكام التى تدين المتسببن فى العمليات الإرهابية، لافتًا إلى أن أى تأخير من قبل الحكومة أو المسئولين عن تنفيذ الأحكام سيكون بمثابة خيانة أخرى لن يقبله الشعب المصرى وعماله، وانتقد قوانين العمل الحالية والتى ساهمت فى إهدار حقوق العمال مشيرًا إلى أن القانون الخاص بالعلاوة الاجتماعية للعمال والموظفين لا زال يمثل عبئًا حقيقيًا حيث لا تتعدى العلاوة السنوية جنيهًا ونصف الجنيه فقط، واصفًا إياه بالقانون الظالم والفاسد  والذى يحتاج الى تعديل جذرى، مشيرًا إلى أن قانون التأمينات الاجتماعية والتأمين الصحى لازال يضر العمال أكثر
من إفادتهم.
وأكد رئيس اتحاد مصر - على أنه سيتم إقامة  مؤتمر فى المنصورة خلال الأسبوع المقبل لمساندة أهالى شهداء والمصابين فى أحداث تفجير مديرية أمن المنصورة، داعيًا بضرورة الوقوف ومساندة القوات المسلحة والشرطة المصرية من أجل التصدى للخونة والمتأسلمين .
وأشار رئيس اتحاد مصر – بأن أعضاء الاتحاد يبلغ عددهم حوالى 6 ملايين عامل وحوالى 25 ألف قيادى بالاتحاد سيصوتون بنعم للدستور، مشددًا على أن هذا الكم الكبير من العمال يجب أن تضعه الحكومة فى اعتبارها قبل اتخاذ أى قرارات تتعلق بالحقوق العمالية وهو الأمر الذى يتم العمل عليه خلال الفترة المقبلة.
ونوه  محمد سعد خير الله – مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر – إلى أن مصر فى مرحلة اختبار شعبى  14 و15 من يناير المقبل وهو ما سيتابعه العالم عن قرب يوميى الاستفتاء، مشيرًا إلى أن خروج المصريين يوم 30 يونية عصف بجميع مخططات الإخوان الدولية والمحلية فى السيطرة على مصر، وهو الأمر الذى يجب إعادته مرة أخرى يوم الاستقتاء، مشيرًا إلى أن حوالى 97% من بنود الدستور لا تحتاج إلى تعديل.

 



 

أهم الاخبار