رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البحيرة:

الأهالى يطالبون بتحويل المستشفى العام إلى كلية للطب

المحـافظـات

الأربعاء, 25 ديسمبر 2013 07:06
الأهالى يطالبون بتحويل المستشفى العام إلى كلية للطب
البحيرة - نصر اللقانى:

سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالي كفر الدوار والقوى المجاورة بعد إصرار المسئولين على عدم تحويل المستشفى العام (الشاملة) إلي كلية طب بشرى تتبع جامعة دمنهور وتحويل المستشفى إلي مبناها القديم بشارع أحمد عرابى بوسط المدينة

والذي تحول إلى خرابة تنعق فيها الغربان رغم الحاجة الشديدة إليها في تقديم الخدمات الصحية للأهالى، خاصة أن نسبة كبيرة من محدودى الدخل سواء العمال في المدينة أو المزارعين الفقراء فى القرى المجاورة.
كان الأهالى قد انتظروا سنوات طويلة تعدت الثلاثون

عاماً حتى تم الانتهاء من بناء المستشفي علي مساحة 39 ألفاً و700 متر مربع بارتفاع ممسة طوابق وتضم 600 سرير و6 غرف عمليات وقاعات محاضرات واعتقد الأهالى أن حلمهم بوجود كلية طب تابعة لجامعة دمنهور قد تحقق لرفع المعاناة عن كاهلهم في الانتقال إلي المستشفى الجامعى بالإسكندرية والذي يكلفهم أعباء مالية كبيرة ولكن تحول الحلم إلى كابوس بعد رفض العديد من الأطباء تحويلها إلي
كلية للطب خوفاً من مصالحهم الشخصية في أن يتوجه المرضى إلي الكلية للكشف لدى الأساتذة وهو ما يعنى خراب عياداتهم الخاصة والمراكز الطبية التي أقاموها بالمدينة وبالفعل تمكنوا من تحويلها إلي مستشفى عام.
ومن جانبهم أكد المسئولين بجامعة دمنهور استعداد الجامعة لإعادة ترميم مبني المستشفي العام القديم حتي يكون صالحاً للعمل ويتم نقل الأجهزة الطبية إليه مرة أخرى علي أن تتسلم الجامعة مبني المستشفي للبدء في تجهيزها لتكون كلية طب، حيث إن المبني صالح تماماً للبدء في تحويله لهذا الغرض، بالإضافة إلى تواجده في مكان مميز بالقرب من مجمع مواقف سيارات الأجرة ومحطة السكة الحديد وطريق القاهرة الإسكندرية الزراعى.
 

أهم الاخبار