رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جامعة الفيوم: لم يتم القبض على أى طالب في أحداث أمس

المحـافظـات

الخميس, 28 نوفمبر 2013 12:53
جامعة الفيوم: لم يتم القبض على أى طالب في أحداث أمس
الفيوم- سيد الشورة:

أكد بيان أصدرته جامعة الفيوم أن إدارة الجامعة عقدت اجتماعا في بداية العام الجامعي مع اتحاد الطلاب، وأكدت فيه حق الطلاب في التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي مع التزام الطلاب بعدم إعاقة سير العملية التعليمية أو الاعتداء على المنشآت وعدم خروج الطلاب خارج الحرم الجامعي.

وأنهم داخل الحرم لهم حرية التعبير ويخضعون لأحكام الجامعة وتقاليدها التي تحرص الإدارة على تطبيقها إلا أن سلطة الجامعة لا تمتد للشارع وأن الشارع يخضع لقوات الأمن، وبالفعل تكررت التظاهرات يوميا عقب صلاة الظهر ولم تتدخل إدارة الجامعة لإيقافها أو حتى التعليق على ما كان يردده الطلاب من هتافات وشعارات، ومنذ أسبوعين خرق الطلاب هذا الاتفاق وخرجوا إلى الشارع من بوابة الحرم خلف كلية الهندسة مما أدى إلى تعامل قوات الشرطة معهم شأنهم شأن أي مظاهرة في الشارع وبعد لقائهم مع نائب  رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ومنسق عام الأنشطة الطلابية وتعهد الطلاب بعدم تكرار ذلك مستقبلا.
وصباح أمس الأربعاء قام الطلاب  بتكرار خروجهم إلى الشارع مرة أخرى من نفس البوابة مما أدى إلى تعامل قوات الشرطة معهم كما حدث في المرة السابقة، وفوجئت إدارة الجامعة أثناء انعقاد مجلس الجامعة في ذات اليوم بتجمهر

بعض الطلاب أمام مبنى إدارة الجامعة الرئيسي بترديد هتافات تتعارض مع القيم والتقاليد الجامعية وإستخدام آلات النفخ" الفوفوزلا" والتي تحدث أصواتاً عالية لدرجة أن أعضاء المجلس لم يستطيعوا التواصل من شدة الإزعاج الصوتي.
ورغم هذا فأن مجلس الجامعة مارس أقصى درجات ضبط النفس من أجل من أن تمر الاحداث بسلام.
ورغم الاتفاق على رفع انعقاد المجلس إلا ان الطلاب استمروا في تصعيدهم للامور وفوجئ مجلس الجامعة بتطور خطير ألا وهو محاولة الطلاب اقتحام مبنى إدارة الجامعة الرئيسي عنوه وبالقوة وقاموا بتحطيم ابواب المبنى مع الاعتداء على أفراد الامن وكذلك مدير الامن الداخلي ودخل بالفعل بعض الطلاب واقتحموا المبنى بالدور الارضي تمهيداً للصعود لاقتحام مجلس الجامعة وحاول الدكتور منسق عام الانشطة الطلابية ان يتواصل بالحوار مع الطلاب لاقناعهم بعدم اقتحام مبنى ادارة الجامعة الرئيسي.
مؤكداً لهم أن إدارة الجامعة ليست لها أي سلطة على قوات الشرطة خارج حرم الجامعة ولكنهم أصروا على اقتحام المبنى ومحاولة الصعود لاقتحام مجلس الجامعة ومع التصاعد الخطير لهذه الاحداث أضطر مجلس
الجامعة للاتصال بقوات الشرطة لحماية المبنى الرئيسي لإدارة الجامعة من حدوث مزيد من التخريب وكذلك لتأمين خروج أعضاء مجلس الجامعة بسلام حرصاً على حياتهم.
وعند الاتصال بالشرطة أكدت إدارة الجامعة على حرصها على سلامة أبنائنا الطلاب ولكن مع قيام الطلاب بقذف القوات بالأحجار أضطرت الشرطة لاستخدام القنابل  المسيلة للدموع وانصرفت القوات فور انتهاء أعمال مجلس الجامعة وانصرف الطلاب من أمام المبنى الرئيسي.
وتؤكد إدارة الجامعة على:
قيام الدكتور عبد الحميد عبد التواب، رئيس الجامعة، بالتأكيد على القيادات الأمنية بضرورة عدم ملاحقة أي من أبنائه الطلاب، حرصا على مستقبلهم العلمي خاصة مع اقتراب امتحانات الفصل الدراسي الأول وما شاع من أكاذيب على بعض المواقع بأنه تم التحفظ على بعض الطلاب فهذا غير صحيح نهائيا وتتحدى إدارة الجامعة من يقوم بنشر هذه الأكاذيب أن يعلن عن أسماء الطلاب الذين تم التحفظ عليهم.

و تنفي إدارة الجامعة نفياً قاطعاً  ما تم نشره من أكاذيب بخصوص وفاة أحد الطلاب المتحفظ عليهم في هذه الاحداث وذلك ببساطه لانه لم يتم أصلا التحفظ على أي طالب من الاساس وتتحدي ايضا ادارة الجامعة من ينشر هذه الاكاذيب ان يسمى هذا الطالب.
وأهابت  إدارة الجامعة بأبنائها  الطلاب أن يكونو جميعاً على عهد إدارة الجامعة بهم من محافظتهم على سلمية تظاهراتهم والمحافظة على منشآت جامعتهم والتأكيد على حسن سير وانتظام العملية التعليمية والتي لن تسمح إدارة الجامعة تحت أي ظرف بتعطيلها أو إعاقتها.
وتتمنى إدارة الجامعة لجميع طلاب جامعة الفيوم كل التفوق والسداد خاصة مع أقتراب بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول.
                                             

 

أهم الاخبار