حددها وزير الإسكان

22 نوفمبر مهلة لحل مشكة الصرف بالعاشر من رمضان

المحـافظـات

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 16:26
22 نوفمبر مهلة لحل مشكة الصرف بالعاشر من رمضان
كتب صادق حشيش :

شهد لقاء المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان مع مستثمرى مدينة العاشر من رمضان ، خلافا حادا بين جهاز المدينة وشركة الصرف الصحى بالقاهرة ، بسبب زيادة طفح الصرف الصحى بالمدينة ، بما يهدد صحة المواطنين ويعرضها لمخاطر العدوى بالأمراض . بالإضافة إلى خطر إنهيار أبراج كهرباء الضغط العالى ، التى تراكمت تحتها مياه الصرف الصحى على شكل بحيرات ، الذى وصفه رئيس جهاز المدينة بالكارثة .

تحجج رئيس شركة الصرف الصحى بالقاهرة بأن شبكة الصرف الصحى  فى المدينة متهالكة ،نتيجةصرف مخلفات المصانع بدون معالجة . و قال

إنه قام بالإجراءات القانونية و توجيه الإنذارات للمصانع ، دون أى فائدة .

طالب الوزير المسئولين فى الشركة و الجهاز بالإتفاق على حل قانونى و عملى فى نفس الوقت ، بدلا من الإجراءات الروتينية التى لا تصل إلى حل . و أمهلهم حتى يوم 22 نوفمبر الجاري للإتفاق ، و إلا سيتخذ إجراءا شديدا ضد المقصر أو المخطئ . 


وشدد "محلب" على أن أى مصنع لا يلتزم بمنظومة الصرف الصناعى سيغلق، فيجب أن يكون
لدى أصحاب هذه المصانع ضمير وطنى، وتجريم هذه الممارسات سيأتى من المجتمع، وسأعلنها أن المصنع الفلانى يتعدى على حقوق المواطن، نحن سنطبق القانون، ولا أعتقد أن تطبيق القانون "هيزعل حد".


و طالب أعضاء مجلس الأمناء بعودة خدمات مياه الشرب و الصرف الصحى إلى جهاز المدينة ، التى تم سحبها منه منذ 7 سنوات . و أكدوا أن الجهاز أكثر قدرة على إدارة هذة المرافق ، و كذلك صيانتها و تجديدها و إحلال الغير صالح منها . و طالبوا بمعاقبة أى شركة أو مصنع يصرف مخلفاته الصناعية فى شبكة الصرف الصحى دون المعالجة المقررة فى قانون البيئة ، و هى عقوبات شديدة و رادعة تصل إلى إلغاء ترخيص المصنع المخالف و إغلاقه .

أهم الاخبار