أهالى "بغداد" و"باريس" يموتون عطشًا بالوادى

المحـافظـات

الأحد, 17 نوفمبر 2013 15:21
أهالى بغداد وباريس يموتون عطشًا بالوادى
الوادى الجديد – حسن القاوى

"حسبنا الله ونعم الوكيل فى الحكومة والوزراء اللى سيبنا نموت من العطش"

هذا هو حال أهالي عزبة "الجاجا" بقرية بغداد التابعة لمركز باريس بالوادى الجديد بعد تعطل بئر المياة الوحيد فى القرية منذ أكثر من 5 أشهر والذى تم حفرة منذ 28 عاما ولم تتم أى عمليات إحلال أو تجديد للبئر .

يقول أهالى القرية: على الرغم من وعود اللواء محمود خليفة، محافظ الوادى الجديد، بحل مشاكل آبار الرى بالمحافظة في أسرع وقت وتوفير قطع غيار لها وتوفير عدد كبير من مواتير الغاطس للابار فى فترة قصيرة، فإن إهمال مسئولي الري وتجاهلهم مطالبنا  ألحق

أضرارًا كثيرة بعد تعطل بئر الري الرئيسية لأكثر من 5 أشهر، مما تسبب في هلاك 35 فدانًا، واضطررنا لبيع مواشينا بعد هلاك المحاصيل الزراعية كلها ومنا من ترك القرية وذهب إلى المركز وأستأجر منزلا للإقامة لحين إصلاح البئر.

وأضاف أحد أهالي العزبة، إنهم خاطبوا قطاع الري لإصلاح العطل، وأرسلوا لهم بعد أكثر من شهر من الاتصال بهم الفنيين وقاموا بفك ماكينة البئر وإصلاحها وتركيبها دون اهتمام أو دعمها بقطع غيار جديدة، مما أدى إلى تعطلها مرة أخرى بعد ثلاثة

أيام فقط من عملها وأن قطاع الري لم يعط سببًا فنيًا واضحًا لتعطلها، وأضاف أن البئر تم تشغيلها 5 مرات منذ تعطلها وفى كل مرة تعمل يومين فقط ثم تعود للتوقف.

وطالب أهالى القرية المسئولين وعلى رأسهم اللواء محمود خليفة بسرعة التدخل حيث أنهم حاولو مقابلتة ولم ينجحوا فى ذلك وأنهم كانوا يريدون توجيه دعوة رسمية لمحافظ الإقليم لزيارة آبار منطقة باريس على أرض الواقع لكى يتم على أساسها تقييم أداء عمل المسئولين والجهاز التنفيذي بالمحافظة وتحديد المسئول عن الخراب والدمار الذى حدث بالعزبة حيث أن زراعاتهم وحيواناتهم هلكت والتي تعتبر مصدر رزقهم الأساسي، وقد اضطر المواطنون إلى ملء خزانات المياه ووضعها وسط الزراعات؛ وذلك لتوفير المياه للماشية، كما أن أكثر من خمس أسر قامت بهجر العزبة بعدما هلكت زراعاتهم.


 

أهم الاخبار