مجموعة وزارية تستعرض خطط تطوير القناطر الخيرية

المحـافظـات

السبت, 16 نوفمبر 2013 11:40
مجموعة وزارية تستعرض خطط تطوير القناطر الخيرية المهندس محمد عبد المطلب وزير الر
القليوبية – محمد عبد الحميد:

أكد المهندس محمد عبد المطلب وزير الري أن الحكومة تعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق التكامل المطلوب في إنشاء وإقامة المشروعات والدليل حضور هذه الكوكبة من الوزراء لمناقشة مشروع تطوير القناطر الخيرية واستثمار الجزر النيلية عن طريق وضع رؤية شاملة فضلا عن استغلال هذه المناطق سياحيا وتحقيق عائد للدولة.

جاء ذلك  خلال زيارة الوزير التي قام بها  للقناطر الخيرية  يرافقه وزراء التنمية المحلية  والإسكان والإستثمار والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية لتدشين مشروع تطوير القناطر الخيرية ووضعها علي خارطة السياحة العالمية.

وأشار أسامة صالح وزير الإستثمار أن الحكومة اتخذت إجراءات جديدة لتشجيع الإستثمارات المحلية والأجنية بطرح حزمة من التيسيرات أهمها صدور قانون الشركات الموحد قريبا وقانون الشباك الواحد لأراضي الدولة الذي يضمن للمستثمر التوجه لمكان واحد لمعرفة كل الأراضي المتاحة للاستثمار بمصر عن طريق هذا الشباك وسد باب

الوساطة والمحسوبية لجميع الأراضي من خلال آلية واضحة تتضمن الشفافية أمام الجميع.

وأوضح إبراهيم محلب وزير الإسكان أن المرحلة المقبلة سوف تشهد طفرة غير مسبوقة في استكمال المشروعات المفتوحة والمتعثرة في مجال مياه الشرب والصرف الصحي علي مستوي الجمهورية مشيرا أن الوضع كان سيئا للغاية خلال الفترة الماضية وقد تم حل مشاكل الأراضي الخاصة بالمشروعات مع وزيري الزراعة والأوقاف وبدأت الشركات المنفذة بالعمل فورا بنظام العداد اليومي ووفق جدول تشغيل مسبق مع إعتماد نظام الورديات لسرعة الانتهاء من المشروعات  وأعلن الوزير انه تم إعتماد 350 مليون جنيه لمشروعات المياه والصرف الصحي بالقليوبية.

لبحث سبل تطوير المدينة ووضعها على خارطة السياحة العالمية.وأوضح المهندس محمد عبد الظاهر، أنه يتم مناقشة

عدد من المشروعات المطروحة للاستثمار السياحي العالمي بالمدينة بإستثمارات تبلغ 250 مليون جنيه لطرحها أمام المستثمرين بالداخل والخارج بنظام حق الإنتفاع لمدة 25 سنة.

وأشار إلى أن المشروعات المطروحة هي شاليهات قرية مرجانة لإعادة تأهيلها وإنشائها من جديد استغلالاً لموقعها الفريد على النيل في حضن المباني الآثرية، أما المشروع الثاني يتمثل في إقامة فندق على النيل علي أرض محلج القناطر الأثري مع الحفاظ علي قيمته الأثرية وذلك بالاتفاق مع وزارتي السياحة والآثار، ويتضمن المشروع الثالث تعظيم الاستفادة من النقل النهري وإقامة مسابقات عالمية لسباقات المراكب الشراعية واليخوت.

وأكد المحافظ أنه يجري حاليًا وضع كراسة الشروط للمشروعات الـ3 تمهيدًا لطرحها علي المستثمرين وستقدم الحكومة كل العون لإنجاح هذه المشروعات التي ستمثل انطلاقة كبرى نحو تطوير هذه المدينة، مشيرًا إلى أنه سيتم استعراض مشروع تطوير ميدان المؤسسة بإعتباره بوابة الدخول والخروج من القاهرة ويتكلف 35 مليون جنيه لحل أزمة الاختناق المروري على الطريق الزراعي السريع التي يعاني منها آلاف المسافرين يوميًا، وسيتم إنجازه في زمن قياسي مدته 6 أشهر تبدأ من تاريخ طرح المشروع.

أهم الاخبار