350 مليون جنيه لدعم مشروعات المياه الصرف بالقليوبية

المحـافظـات

السبت, 16 نوفمبر 2013 11:39
350 مليون جنيه لدعم مشروعات المياه الصرف بالقليوبية
القليوبية –صلاح الوكيل ومحمد عبد الحميد

أكد المهندس محمد عبد المطلب وزير الري أن الحكومة تعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق التكامل المطلوب في إنشاء وإقامة المشروعات والدليل حضور هذه الكوكبة من الوزراء لمناقشة مشروع تطوير القناطر الخيرية وإستثمار الجزر النيلية عن طريقة وضع رؤية شاملة فضلا عن استغلال هذه المناطق سياحيا وتحقيق عائد للدولة.

جاء ذلك  خلال زيارة الوزير اليوم  التي قام بها يرافقه للقناطر الخيرية  يرافقه وزراء التنمية المحلية  والإسكان والإستثمار والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية لتدشين مشروع تطوير القناطر الخيرية ووضعها علي خارطة السياحة العالمية.
أشار أسامة صالح وزير الإستثمار إلى أن الحكومة إتخذت إجراءات جديدة لتشجيع الإستثمارات المحلية والأجنية بطرح حزمة من التيسيرات أهمها صدور قانون الشركات الموحد قريبا وقانون الشباك الواحد لأراضي الدولة الذي يضمن للمستثمر التوجه لمكان واحد لمعرفة كل الأراضي المتاحة للإستثمار بمصر عن طريق هذا الشباك وسد باب الوساطة والمحسوبية لجميع الأراضي من خلال آلية واضحة تتضمن الشفافية أمام الجميع.

أوضح إبراهيم محلب وزير الإسكان ان المرحلة المقبلة سوف تشهد طفرة غير مسبوقة في استكمال المشروعات المفتوحة والمتعثرة في مجال مياه الشرب والصرف الصحي علي مستوي الجمهورية مشيرا أن الوضع كان سيئا للغاية

خلال الفترة الماضية وقد تم حل مشاكل الأراضي الخاصة بالمشروعات مع وزيري الزراعة والأوقاف وبدأت الشركات المنفذة بالعمل فورا بنظام العداد اليومي ووفق جدول تشغيل مسبق مع إعتماد نظام الورديات لسرعة الانتهاء من المشروعات  وأعلن الوزير انه تم إعتماد 350 مليون جنيه لمشروعات المياه والصرف الصحي بالقليوبية.
قال المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية أن نهضة مصر الحديثة بدأت من القناطر واليوم نحن هنا لإطلاق أحد أهم المشروعات السياحية العملاقة لتعود المدينة لسابق عهدها القديم كأحد أهم الحدائق الإقليمية بمصر وسيتم طرح المشروع الجديد بالتنسيق مع الوزرات المعنية بإستثمارات تزيد عن 250 مليون جنيه أشار أن هناك زيارة مرتقبة لوزيري السياحة والأثار للمدينة لإستكمال المنظومة وطرح إقامة فندق علي النيل مكان المحلج الأثري بالقناطر فضلا عن تشغيل خطوط ملاحية بين المدينة ومحافظتي القاهرة والجيزة لتشجيع السياحة النيلية
أكد المحافظ أن القناطر الخيرية كنز بكل ماتحمله الكلمة من معاني لكننا للأسف فشلنا في إستغلاله وترويجه رغم ان القناطر ترتبط بذاكرة المصرييين
وتاريخهم ويمكن ان تكون المدينة الاولي في مصر للسياحة الداخلية بسبب المقومات التي تتوافر لديها لقربها من القاهرة والمدن والعواصم المختلفة فضلا عن سهولة الوصول إليها سواء بالبر أو بالنقل النهري مشيرا أن الزيارة ناقشت إعادة صياغة المخطط العام للتنمية السياحية للقناطر الخيرية لما لها من أولوية إجتماعية وسياسية ملحة وأحد أهم مناطق السياحة الريفية.

أضاف المحافظ أنه تم الاتفاق علي  توحيد جهود الوزارات المعنية لوضع دراسة تتضمن تصنيف ورصد وتقويم لكل عناصر التنمية السياحية علي أرض المدينة بما في ذلك الآثار المسجلة والمباني ذات القيمة التاريخية والأماكن ذات الخصائص البيئية المتميزة تمهيدا لوضع إستراتيجية جديدة تتضمن البرامج والمشروعات المقترحة لتطوير القناطر والمنظومة الإدارية لمنطقة الحدائق.

كما تم مناقشة طرح عددا من الإستثمارات  أمام المستثمرين بالداخل والخارج بنظام حق الإنتفاع لمدة 25 سنة  مشيرا أن المشروعات  المطروحة طرح منطقة أمام المستثمرين الراغبين لإعادة تأهيلها وإنشاء قرية سياحية إستغلالا لمواقعها الفريد علي النيل في حضن المباني الأثرية و المشروع الثاني يتمثل في إقامة فندق علي النيل علي أرض محلج القناطر الأثري مع الحفاظ علي قيمته الاثرية وذلك بالإتفاق مع وزارتي السياحة والأثار  والمشروع الثالث يتضمن إعادة تأهيل الحدائق وتطويرها عن طريق وزارة الري بالتنسيق مع المحافظة
أوضح المحافظ أن وزير الاستثمار أعلن عن طرح المنطقة الإستثمارية الجديدة ببنها علي مساحة 50 فدانا قريبا والتي سوف تضم عدد كبير من المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتخلق اكثر من 5 ألاف فرصة عمل للشباب في مرحلتها الأولي.


أهم الاخبار