رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اشتعال أزمة اختفاء أسطوانات البوتاجاز بالمنيا

المحـافظـات

الجمعة, 15 نوفمبر 2013 20:09
اشتعال أزمة اختفاء أسطوانات البوتاجاز بالمنيا
كتب : أشرف كمال

اشتعلت أزمة اختفاء أسطوانات البوتاجاز، للأسبوع الثانى على التوالى ، بمختلف مراكز محافظة المنيا، وارتفع سعر الأسطوانة الواحدة إلى 60 جنيها بالقرى المتطرفة، وأصبح الحصول عليها  دربًا من دروب المعاناة.

وتشير سعدية عبد الرحمن، ربة منزل ببنى مزار،  أن "أزمة اختفاء الأسطوانات تتفاقم يومًا وراء الأخرن حيث يقوم تجار السوق السوداء ببيعها ب60 جنيهًا للأسطوانة، وبالرغم من أن أغلب القرى والمدن بها عدة مستودعات لتوزيع البوتاجاز إلا

أن جميعها خالية .
ويضيف رجب صابر، موظف بملوى أن أزمة اختفاء الأسطوانات اضطرتنا للعودة لاستخدام وابور الجاز غير الأمن، وغير الصحى والذى يهدد باشتعال الحرائق ولكن ماذا نفعل ؟.
وطالب رجب، مسؤولى التموين وديوان عام محافظة المنيا بسرعة تدارك الأزمة قبل تفاقمها، والعمل على تشديد الرقابة على الحصص الموزعة على أصحاب المستوداعات والتجار. 
ومن جانبه صرح اللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا أنه تمت زيادة معدل أسطوانات البوتاجاز من محطات التعبئة الثلاث بمعدل 1%، بحيث يتم إنتاج 52 ألف و368 أسطوانة منزلية يوميًا، بزيادة قدرها 290 أسطوانة، وإنتاج 2291 أسطوانة تجارية بزيادة قدرها 544 أسطوانة.
جاء ذلك، خلال لقاء المحافظ مع الدكتور محمود يوسف وكيل وزارة التموين بالمحافظة لمناقشة خطة توزيع أسطوانات البوتاجاز، ومواجهة أية اختناقات ومواجهة تجار السوق السوداء، وناقش المحافظ مع وكيل وزارة التموين ضبط عمليات التوزيع بالتنسيق مع مباحث التموين باستخدام البطاقات التموينية لضبط عمليات التوزيع ومنع الإتجار في السوق السوداء.

أهم الاخبار