البحيرة:

"المحاسبات"يكشف إهدار المال العام في جامعة دمنهور

المحـافظـات

الجمعة, 15 نوفمبر 2013 09:44
المحاسباتيكشف إهدار المال العام في جامعة دمنهور
البحيرة - هادى بلال:

كشف تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات مخالفات جسيمة بإدارة جامعة دمنهور، وهو ما انفردت به «الوفد» بنشره في الماضي.

أكد التقرير أن قرار نقل كليتى الطب البيطرى والزراعة من المجمع العلمى بالبستان الى مجمع 25 الجديد بالأبعادية بدمنهور إهدار للمال العام ويؤدى بالإضرار باستثمارات تعليمية وإدارية وسكنية بمجمع البستان التعليمى وما اقامته الدولة من مرافق لخدمته دعما لخطط التنمية بالأراضى الجديدة لإقامة مجتمعات جديدة والخروج من الوادى الضيق.
كما أضاف التقرير أن الكليتين وجودهما بمنطقة البستان ومزرعتها وما يلحق بهما يمثلان ضرورة وأهمية بالغة لخدمة القطاع الجنوبى من محافظة البحيرة والتى تقع بعا الأراضى الزراعية الجديدة منذ الستينات ويرى التقرير وردا على إلغاء الكليتين ونقلهما وإقامة معهد للبحوث الزراعية بدلا منهما أوصى التقرير الإبقاء على هاتين الكليتين

مكانهما وليس بديلا عنهما حيث إن المجمع مخصص به مساحة اربعة وعشرين فدانا ويتوافر لها البنية الأساسية كما أضاف التقرير أن إقامة معهد عال للبحوث بجوار كليتى الزراعة والطب البيطرى بالبستان يعد تواصلا وتكاملا معهما وخدمة جيدة تضيف للتواصل بين الجامعة والمجتمع وهو تواصل بين مرافق دراسية وتعليمية وبحثية لخدمة خطط التنمية الزراعية فى الأراضى الجديدة  وأشار التقرير الي أن وجود كلية طب بيطرى بقرية إدفينا بالبحيرة بجوار مدينة دمنهور تابعة لجامعة دمنهور ووجود عدد 2 كلية زراعة بمدينة الاسكندرية المجاورة لمدينة دمنهور يتعارض مع نقل الكليتين الى مدينة دمنهور ويتناقض مع التوزيع الجغرافى المناسب للمؤسسات التعليمية
الجامعية.
وأوصي التقرير بالتنبيه الى اعادة النظر فى القرار رقم 18 لسنة 2013 الصادر من مجلس جامعة دمنهور فى 13 /4 /2013 وما يتواءم مع حسن ادارة المال العام وتوظيفه التوظيف الأمثل بما يتواءم مع نشر الخدمة التعليمية والبحثية فى ارجاء المحافظة وإنشاء مجتمعات جديدة.
كما اشار التقرير الي مراعاة ما تمر به البلاد من ظروف اقتصادية عصيبة تستلزم حسن استخدم المال العام وحسن ترشيده وتحقيق فعالية للنفقة الاستثمارية بدلا من إعدام قيمة الاستثمارات وكانت قد زاد فى الآونة الاخيرة السخط العام من إدارة مجلس جامعة دمنهور الجديدة واستمرار سياسة المصالح الشخصية فى ادارة الجامعة على حساب الطلبة والمال العال وقيام الجامعة ببدء العام الدراسى دون اكتمال بعض المبانى وعدم توافر الأمن والأمان للطلبة لوجود المجمع على الطريق السريع مما أدى لوفاة واصابة طلاب وقام الطلبة بوقفات للتنديد بسياسة الجامعة بعد غياب محافظ البحيرة ووزير التعليم العالى عن الساحة العلمية وإغفالهم تقرير المركزى الذى يؤكد سوء الإدارة بالجامعة.

 

أهم الاخبار