اختطاف نجلة قيادى بالجماعة الإسلامية بالمنيا

المحـافظـات

الأحد, 10 نوفمبر 2013 12:35
اختطاف نجلة قيادى بالجماعة الإسلامية بالمنياصورة ارشيفية
كتب ـ أشرف كمال

تلقت اليوم الأحد منظمة العدل والتنمية شكاوى من أحد قيادات الجماعة الإسلامية بمحافظة المنيا يزعم فيها قيام عناصر من جهاز الأمن الوطنى باختطاف نجلته وتدعى هدير أسامة صدقى التى تبلغ من العمر 17 عاما طالبة بمعهد المساحة بمحافظة أسيوط وذلك أثناء سيرها بأحد شوارع ملوى

حيث تم إبلاغها بأن تلك رسالة إلى والدها وتم عرض الطالبة على أحد الأطباء النفسيين حيث تعانى من حالة انهيار عصبى بعد قيام منتقبة وشخص مجهول باختطافها معصومة العينين ومقيدة الأيدى ثم تخديرها واختطافها (على حسب وصفه ) وتم تحرير محضر بقسم

بندر شرطة ملوى بتاريخ 4\11\2013 بالواقعة

وقالت المنظمة حسب شهادة الطالبة وشهادة والدها اسامة صدقى عبد الرحيم إن عملية الاختطاف لم تتم من خلال عصابات الخطف حيث لم يتلق والدها اى اتصال يطالبوا فيه بالفدية ولكن تم الإفراج عن الطالبة فجأة معتبرا أنها أول حالة اختطاف من قبل الأمن الوطنى بالصعيد.
وطالب نادى عاطف رئيس المنظمة الجهات المسئولة بسرعة التحقيق لكشف ملابسات واقعة اختطاف نجلة القيادى بالجماعة الإسلامية وكذا رصد الوقائع والانتهاكات التى تتم

من قبل بعض الأجهزة الأمنية وتنظيم زيارات لمنظمات حقوق الانسان بالداخل والخارج إلى السجون المصرية بوادى النظرون وأبو زعبل والعقرب التى يتم اعتقال السياسيين بداخلها .
وفى سياق متصل طالب زيدان القنائى عضو المكتب الاستشارى للمنظمة شرفاء الداخلية والأمن الوطنى والجيش المصرى بالكشف عن حقيقة الميليشيات المسلحة للحزب الوطنى المنحل ورجال الأعمال التى تم تشكيلها بعد سقوط مبارك وتورط بالأمن الوطنى فى تشكيل تلك الميليشيات وكذا التحقيق فى استئجار الداخلية ونظام مبارك ورجال الأعمال لعناصر أمنية من الخارج والبلاك ووتر والقناصة الاجانب لقتل ثوار 25 يناير وتصفية النشطاء السياسيين بفترة حكم المجلس العسكرى وأحداث محمد محمود وتقديم قتلة الثوار للمحاكمة العادلة، داعيا الثوار والحركات الاشتراكية بأحياء ذكرى أحداث محمد محمود .

أهم الاخبار