رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصيب الفرد رغيف خبز بالشرقية

"أبو حسان" تصرخ لانعدام الخدمات

المحـافظـات

الخميس, 31 أكتوبر 2013 11:49
أبو حسان تصرخ لانعدام الخدمات
الشرقية – عبد العظيم زاهر ومحمود الشاذلى:

يعانى أهالى أبو حسان التابعة للعواسجة بمركز ههيا بمحافظة الشرقية من تدنى الخدمات والمرافق رغم أن عدد سكانها يزيد على 7 آلاف نسمة وبها عدد كبير من شباب المدارس والجامعات رغم عدم وجود مدارس للتعليم الأساسى أو الثانوى ولبعدها عن الوحدة المحلية لا يوجد بها أى أعمال للنظافة

حيث تكثر القمامة فى المناطق الفضاء وعلى جسور الترع والمصارف أما النظافة داخل شوارع القرية فتتم عن طريق الأهالى أنفسهم وشهدت القرية العديد من الأمراض المعدية مثل التيفود والنزلات المعوية الحادة، وذلك بسبب مجرى ترعة «الشحات عمران» التى تمر فى وسط الكتلة السكنية والتى أصبحت مقلبا للقمامة وفضلات الحظائر والحيوانات النافقة، مما يؤدى إلى انتشار الحشرات الطائرة والزاحفة والمسببة للأمراض.
أكد صالح فهمى «من أبناء القرية» أن جميع الطرق المؤدية إلى أبوحسان ترابية وغير ممهدة وضيقة بسبب تعدى

أصحاب الأراضى الزراعية عليها وعند هطول الأمطار يتم عزل القرية عن العالم الخارجى وتتوقف جميع وسائل المواصلات الموصلة إليها حتى يجف الطريق ومعظم شباب أبوحسان من الطلبة والطالبات فى جميع المراحل التعليمية المختلفة يتم عزلهم داخل القرية التى لا يوجد بها أى مدرسة تعليمية ابتدائى أو إعدادى ويضطر أبناء القرية الراغبون فى التعليم للالتحاق بمدارس القرى المجاورة السير عدة كيلو مترات وسط الأراضى الزراعية للوصول إلى مدارسهم.
وأشار السيد رمضان جمال «موظف بالمعاش» إلى أن أبوحسان ليس بها مخبز للخبز البلدى المدعم ويعتمد الأهالى للحصول على الخبز البلدى على مخابز القرى المجاورة وأقربها مخبز قرية العواسجة بمسافة 3 كيلو مترات وعندما تقدمنا بطلب إلى الإدارة التموينية بمركز
ههيا لتخصيص حصة من مخبز العواسجة لأهالى أبوحسان وافق مدير الادارة على تخصيص رغيف واحد للفرد رغم أن أهالى العواسجة تم تخصيص 5 ارغفة للفرد أى أن الأسرة المكونة من 5 أفراد والمقيمة بأبو حسان نصيبها من الخبز 5 أرغفة يوميا ويضطر الأهالى للجوء إلى المدينة والوقوف فى الطوابير بالساعات للحصول على الخبز الكافى لأسرهم.
وأعرب محمود فؤاد «طالب جامعى» عن استيائه من عدم وجود مركز للشباب بقريتهم لممارسة كافة الانشطة الرياضية والثقافية ورعاية الموهوبين من أبناء أبوحسان بدلا من الانتقال إلى مراكز الشباب بالقرى المجاورة وتقدمنا بالعديد من الطلبات والمذكرات للدكتور السيد منصور وكيل أول وزارة الشباب والرياضة بالشرقية دون جدوى وناشد فؤاد طاهر أبوزيد وزير الشباب والرياضة الموافقة على إنشاء مركز للشباب بقرية أبوحسان لممارسة الرياضة والإرشاد والتوعية لإنقاذ الشباب من براثن الإرهاب والتطرف.
وناشد الأهالى الدكتور سعيد عبدالعزيز محافظ الشرقية سرعة بحث المشاكل والأزمات التى يعانى منها الأهالى الذين يحملون الجنسية المصرية وللأسف مازالوا يعيشون حياة القرون الوسطى محرومين من أبسط حقوقهم التى كفلها لهم الدستور والقانون.

أهم الاخبار