رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"راعى ضميرك" بالمنيا تطالب الـ50 بكوتة للمرأة

المحـافظـات

الأحد, 27 أكتوبر 2013 11:39
راعى ضميرك بالمنيا تطالب الـ50 بكوتة للمرأةتريزة سمير
المنيا - أشرف كمال:

طالبت اليوم الأحد "تريزة سمير" منسق عام حملة راعى ضميرك وعضوة الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بالمنيا، بنصوص دستورية تجرم التمييز بالإضافة إلى وجود مادة "للكوتة" أي وجود حصة للمرأة بالمجالس النيابية للتمثيل العادل والمتوازن للمرأة وأن لا يزيد عضوية أي مجلس منتخب عن الثلثين من جنس واحد.

وأوضحت سمير أهمية دور المرأة المصرية  فهي تمثل 49% من عدد سكان مصر كما قامت نساء مصر بالمشاركة السياسية عبر التاريخ فكانت الشرارة في ثورة 1919، وظلت تشارك كتف بكتف مع الرجل في ثورة 25 يناير بموجاتها الثانية في 30 يونيو وأصبح حق المرأة المصرية أن تجني ثمار ما زرعته بدمائها وجهدها وسهرها سواء كانت أم أو زوجة أو أبنه ،

فتستحق أن تتوج جهودهن ويصبحن في مراكز صنع القرار وسن القوانين والتشريعات من أجل بناء دولتنا العظيمة.

وأشارت "سمير " إلى وجود أكثر من 72 دولة تطبق نظام الكوتة على مستوى العالم مؤكدة على الحاجة إلى وجود تمييز إيجابي ليدفع بالنساء في البرلمان وأن يكون هذا الإجراء لفترة محددة  على برلمانيين متواليين  لإثبات جدارة المرأة وحتى يعتاد المجتمع على وجودهن في البرلمان بنسبة عادلة.

وقالت سمير من المؤسف أن نظام الكوتة لم يتم العمل به في مصر إلا في برلمان 2010  واستخدمه الحزب الوطني المنحل  لتحقيق مكاسب ومصالح ولضمان مقاعد أكثر له كحزب  ولم

يقوم الحزب الحاكم وقتها بسياسات تدعم النساء وتدفعهن للمشاركة في الحياة السياسية ، لذا فأصبحت الكوتة سيئة السمعة على الرغم من انها وضعت كديكور من بين سياسات الحزب الوطني ، أما الأن وبعد 25 يناير تستحق النساء وعن جدارة لتصبحن نائبات يدافعن عن حقوق النساء والاطفال والشباب وعن جميع القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وتابعت "سمير " لن نسمح بتهميش  النساء فيما بعد ، لن نسمح ان تكون النساء مجرد آلة يستخدمها من يشاء ، لن نسمح ان تتراجع دور المرأة المصرية التي قادت العالم وكانت مثال يحتذي به ، لذا نعتزم في الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وخاصة أمانة المرأة بالحزب على عاتقها تمكين النساء ، والمطالبة بوجود كوتة لهن، وان يضمن الدستور القادم حقوقهن.

وطالبت سمير المستشار عدلي منصور رئيس جمهورية مصر العربية، ولجنة الخمسين ،  أن تنال  المرأة المصرية جزءًا من حقوقها المشروعة.

تابعونا على صفحة "بوابة الوفد الإلكترونية" على فيس بوك

https://www.facebook.com/alwafdportal

أهم الاخبار