رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد قرار حبسه 15 يوما

منع ترحيل مدير أوقاف السويس لدواعي أمنية

المحـافظـات

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 12:59
منع ترحيل مدير أوقاف السويس لدواعي أمنية
السويس ـ عبدالله ضيف:

أودع على مصطفى عبدالعال مدير عام مديرية الأوقاف بالسويس وأحمد المستكاوى مدير مكتبة ومحمد ريدة مدير عام المساجد الأهلية بالسويس.. سجن قسم شرطة عتاقة بالسويس تنفيذا لقرار نيابة السويس الصادر أمس الإثنين بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

وتقرر عدم نقل المتهمين إلى الىسجن الزقازيق العمومى كما كان متبعا مع المتهمين الذين يتقرر حبسهم 15 يوما لدواعى أمنية وخشية محاولة البعض تهريب المتهمين خلال ترحيلهم, ويضم سجن قسم شرطة عتاقة حوالى 400 متهم نصفهم من تنظيم الإخوان المسلمين المحظور واتباعهم لذا تقرر أن يتفرغ جميع ضباط وأفرد وجنود القسم لتأمين حراسة المساجين, ووجهت النيابة للمتهمين العديد من التهم منها الانضمام لتنظيم الإخوان المسلمين المحظور واستخدام منابر مساجد السويس فى الدعاية والدفاع عنه بالباطل والتحريض على القيام بأعمال العنف والشغب والإرهاب, وانتقد المواطنين بالسويس الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

نتيجة تجاهلة على مدار حوالى 4 شهور منذ ثورة 30 يونيو اقصاء القيادات الإخوانية الذين قام الرئيس المخلوع مرسى بزرعهم فى مديريات الأوقاف بمحافظات الجمهورية ومنها السويس عن مناصبهم القيادية مما أتاح الفرصة لهم بعد عزل مرسى لاستغلال المساجد ومنابرها بوقا لبث سموم تنظيم الاخوان المسلمين الارهابى ضد الشعب المصرى وقواتة المسلحة والشرطية وثورة 30 يونيو والتحريض على القيام باعمال العنف والشغب والارهاب, وطالب المواطنين من وزير الاوقاف بسرعة تعيين مسئولون جدد مكان القيادات الاخوانية فى مديريات الاوقاف بمحافظات الجمهورية ومسئولى اوقاف السويس المحبوسين ليعملوا على تطهير مساجد الجمهورية ومنها السويس من احتلال ائمة واتباع الاخوان بعد ان استغلوها مع منابرها فى العمل السياسى والطبل والزمر لتنظيم الاخوان المسلمين
المحظور والتحريض على القيام باعمال العنف والشعب والارهاب, وكان وزير الاوقاف قد قرر مساء امس الاثنين عقب صدور قرار نيابة السويس بحبس مسئولى اوقاف السويس الثلاثة الاخوان بتكليف مدير المديرية السابق بادارة شئون المديرية الى حين تعيين مسئولون جدد مكان المتهمين المحبوسين, وكانت اجهزة الامن بالسويس قد القت القبض على المتهمين الاخوان بعد ان اكدت تحريات جهاز الامن الوطنى بالسويس قيامهم عقب ثورة 30 يونيو وسقوط نظام حكم الاخوان وخلع مرسى بتنشيط استغلالهم منابر مساجد السويس فى الدعاية لتنظيم الاخوان المسلمين المحظور بالباطل والتحريض على القيام باعمال العنف والشغب والارهاب, وقال المستشار حلمى مرسى المحامى بالنقض وعضو هيئة الدفاع عن المتهمين بان اجهزة الامن قررت فى المحضر عثورها على ملصقات اشارة رابعة العدوية للاخوان فى منزل مدير اوقاف السويس وكتب دينية ومنها كتاب سفر الموت بخلاف الحقيقة كما ان اشارة رابعة لست جريمة فى القانون بالاضافة الى ان اذن النيابة الموجود فى محضر الضبط صورة ضوئية من الاذن الاصلى كما أنه لم يتم العثور على اى اسلحة او ذخائر فى منزل مدير الأوقاف.

أهم الاخبار