رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القمامة تهدد صحة المواطنين بدمياط

المحـافظـات

الاثنين, 07 أكتوبر 2013 12:17
القمامة تهدد صحة المواطنين بدمياط
دمياط - هشام الولي:

تعددت شكوى أهالى منطقة شطا بمركز دمياط التى تعتبر الامتداد العمرانى لمدينة دمياط، والمدخل الشرقى للمحافظة من ناحية بورسعيد بسبب تعرضهم إلى التلوث فى ظل وجود مقالب قمامة غير عمومية تتبع مجلس مدينة دمياط،

حيث يقوم مجلس المدينة بجمع مئات الأطنان من القمامة ونقلها إلى هذه المقالب ثم يتم حرقها على طول طريق بورسعيد دمياط، مما يتسبب فى انتشار الأدخنة التى تهدد صحة أهالى المنطقة بقائمة طويلة من الأمراض الصدرية أقلها انتشارًا هو

الالتهاب الرئوى وضيق التنفس, بالاضافة إلى حجب الرؤية عن قائدي السيارات المارة علي طريق بورسعيد مما يسبب فى كثير من الحوادث.
يقول حسام الطواهي مدرس من أبناء شطا بالرغم من صدور قانون جديد لحماية البيئة من التلوث وفى ظل إعلان محافظة دمياط خالية من التلوث تأتى مقالب المخلفات فى قرية شطا ليخيب الآمال وينذر بكارثة بيئية وصحية تهدد صحة وحياة المواطنين
من سكان هذه المنطقة، خاصة بعد اشتعال النيران بهذه المقالب بصفة شبة يومية وانتشار سحب كثيفة من الدخان المدمر للصحة ويؤدى هذا الدخان إلى حوادث خطيرة على الطريق.
ويتساءل طارق الألفي لمصلحة من يتم مخالفة قانون حماية البيئة رقم 4 لسنة 1994 ومخالفة المادة 59 من القانون التى تنص على المحافظة على البيئة وأن القانون 38 لسنة 1968 فى شأن النظافة العامة وضع عدة اشتراطات فى المقالب العامة للقمامة وهى ألا تقل المسافة بينها وبين المساكن عن 250 مترًا، وأن يزود بمورد مائى وأن يحاط الموقع بسور من مادة مناسبة لايقل ارتفاعه عن 1.80 سم.

أهم الاخبار