رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تغيير": أنقرة تعيش أوهام السلطنة العثمانية

المحـافظـات

السبت, 07 سبتمبر 2013 16:39
تغيير: أنقرة تعيش أوهام السلطنة العثمانية
الإسكندرية – أميرة عوض الإسكندرية – أميرة عوض

.أكدت حركة تغيير فى بيان صادر عنها مساء اليوم ردا على على فتح نيابة أنقرة تحقيقاً بناءً على طلب منظمة تركية ضد الجيش المصرى بدعوى استيلائه على السلطة فى مصر.

. جاء فيه: لاتزال أوهام السلطنة العثمانية تعشش فى رؤوس البعض الذين يسيرون خلف سلطان الإرهاب التركى الجديد رجيب أرودغان، وأضاف البيان أنه ليس غريبا على أنقرة ما يصدر عنها فهى التى تحتضن التنظيم الدولى للإخوان، وغرفة عملياته المركزية التى تصدر منها

الأوامر والتكليفات للعميان من قادة التنظيم فى مصر، وأعضاء الجماعات الإرهابية الموالية له، لارتكاب مزيد من الجرائم واستهداف عناصر الجيش والشرطة، ومحاولة تعطيل المصالح الحكومية، أملا فى إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، رغما عن إرادة الشعب.. ولهؤلاء وحلفائهم الأتراك نقول: «عقارب الساعة لا ترجع الى الوراء».
وقال ايهاب القسطاوى المتحدث الاعلامى باسم الحركةان الحملات المغرضة التى تقودها انقرة لتشويه
الثورة المصرية فى 30 يونيو، والطعن على استجابة الجيش المصرى العظيم لإرادة الشعب، فاتصالات أردوغان وجول مع قادة الدول الإسلامية والغربية لا تنقطع، سعيا لتثبيت استجابة القوات المسلحة لإرادة شعب مصر فى خانة الانقلاب العسكرى، ووصل الأمر بالسيد أردوغان أن يرسل مجموعة من عناصره الأمنية إلى القاهرة بزعم أنهم ينتمون إلى منظمات حقوقية للدفاع عن أعضاء تنظيم الإخوان المتهمين بارتكاب جرائم التخابر مع عناصر أجنبية، والتحريض على قتل المتظاهرين، بل ووصل الأمر بعناصر أردوغان إلى التقدم بطلب للنائب العام، للكشف عن مكان التحفظ على المعزول، بدعوى الاطمئنان على سلامته وعدم تعرضه للتعذيب.

 

أهم الاخبار