رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسيوط..

المحافظة تطيح بقيادات الجماعة بإلغاء ندب أهل الولاء

المحـافظـات

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 07:56
المحافظة تطيح بقيادات الجماعة بإلغاء ندب أهل الولاء
أسيوط - محمد ممدوح:

سادت حالة من السخط والغضب بين قطاع كبير من المواطنين بمحافظة أسيوط خلال الفترة الماضية عقب تولى الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط السابق «الإخواني» مهمة المحافظة فى سبتمبر الماضي خلفاً للواء السيد البرعي محافظ أسيوط بالمحليات

إلا أن عدم إلمام المحافظ الكامل بطبيعة العمل جعل المهمة صعبة عليه وتحتاج منه وقتاً طويلاً لمعرفة ولو حتى قشورها، ومع ثقل المهمة والطريقة التي كان تدير بها جماعة الإخوان المسلمين البلاد جعلته يصدر قرارات بتعيين وانتداب عدد كبير من المستشارين، فضلاً عن أكبر حركة تنقلات شهدتها المحافظة بين رؤساء المراكز والقرى بالمحافظة والتي سيطر عليها جماعة الإخوان المسلمين وحليفها السياسى الجماعة الإسلامية.
حيث تم انتداب المهندس ممدوح مرسى، مدير عام بالطرق والنقل والقيادى بجماعة الإخوان المسلمين ليشغل منصب السكرتير العام المساعد وتعيين المهندس صلاح شحاتة رجب «والذى ينتمى الى الجماعات الإسلامية» رئيسا لمركز ومدينة منفلوط والأستاذ درويش أحمد نجيب «إخوانى» رئيساً لمركز ومدينة ديروط، وتوالت بعدها قرارات المحافظ بالقرار رقم 11 بتاريخ 1 يناير لسنة 2013 والذى نص على ندب 6 قيادات لتولى منصب رؤساء مراكز وأحياء حيث تم ندب كل من مصطفى محمد الليثى «إخوانى» للعمل رئيسا للوحدة المحلية لحى شرق أسيوط، وفكرى ثابت حسين من ديوان الوحدة المحلية لمركز القوصية للعمل رئيسا للوحدة المحلية لمركز ومدينة الفتح، وسامح عبد العليم إبراهيم نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة البدارى للعمل رئيساً للوحدة المحلية ذاتها، وكمال سيد فرغلى «إخوانى» للعمل رئيسا للوحدة المحلية لمركز ومدينة ساحل سليم، ومحيى الدين محمد أبو جبل من ديوان عام المحافظة للعمل رئيسا للوحدة المحلية لمركز ومدينة أبو تيج، وعبدالحميد ضيفور نائب رئيس الوحدة لمركز البدارى للعمل رئيساً للوحدة المحلية لمركز ومدينة القوصية.
وقد شمل قرار المحافظ الصادر برقم 162 بتاريخ 4 فبراير لسنة 2013 ندب 6 قيادات لتولى منصب نواب رؤساء مراكز ونقل 5 قيادات آخرين إلى ديوان عام المحافظة لتولي مسئوليات جديدة، حيث تم تكليف ناجح سعد إبراهيم مدير

إدارة المتابعة بمركز البداري للعمل نائباً لرئيس المركز وندب محمد عبد النعيم مصبح «إخوانى» بالإدارة التعليمية بالقوصية للعمل نائباً لرئيس الوحدة المحلية وندب محمود علي أحمد رئيس قرية نجع سبع للعمل نائباً لرئيس مركز ومدينة أسيوط ونقل نبيل عبد الحكيم نائب رئيس مركز ديروط للعمل نائباً لرئيس مركز منفلوط ونقل مظهر عبد الجابر نائب رئيس مركز أسيوط للعمل نائباً لرئيس مركز الغنايم وندب علاء الدين محمد سرحان «إخوانى» مدير إدارة الشئون المالية بجامعة أسيوط للعمل مديراً لشئون مكتب المحافظ وهي حركة ظهر فيها ما أطلق عليه البعض «أخونة المحافظة».
وعندما نجحت ثورة 30 يونية وتمت الإطاحة بحكم الإخوان وبدأت التغيير بتولى حكومة الببلاوي، وتلاها عدد من التغييرات للتخلص من المنتمين للتيار الإسلامي بداية بتغيير المحافظين، وتولى اللواء إبراهيم حماد حقيبة ومهمة قيادة محافظة أسيوط، والذي استكمل بدوره سياسة التغيير والتخلص من القيادات الإخوانية بالمحافظة، حيث أصدر قراراً بإلغاء تكليف 11 مستشاراً كان قد تم تكليفهم للعمل بديوان المحافظة خلال الفترة الماضية؛ فضلاً عن حركة تغييرات بين رؤساء مراكز المحافظة.
حيث أصدر القرار رقم 1000 لسنة 2013 بإلغاء القرار رقم 1399 لسنة 2013 فيما تضمنه من تكليف الدكتور عبد الرازق مختار مستشاراً لشئون تطوير التعليم والدكتور علي سيد علي مستشاراً للإعلام والدكتور خالد محمد الليثي مستشاراً للتخطيط العمراني والتنسيق الحضاري وتجميل المدن وعبد الحفيظ أحمد جمعة مستشاراً مالياً كما أصدر القرار رقم 1001 بإلغاء القرار رقم 1415 لسنة 2012 فيما تضمنه من تكليف الدكتور أحمد عبد الحليم محمد مستشاراً لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة والدكتور حسين محمد راغب مستشاراً للزراعة والتنمية الزراعية والأراضي والمياه والدكتور رفعت الشيخ محمد مستشاراً لشئون الاستثمار والمدن الصناعية
والدكتور جلال حامد الحباك مستشاراً لشئون البيئة والموارد الطبيعية والتلوث البيئي.
كما أصدر المحافظ قراراً رقم 1002 بإلغاء تكليف الدكتور وفاء علي حسن كمستشار للمحافظة للشئون الصحية.
كما سبق لمحافظ أسيوط اللواء ابراهيم حماد ووافق على طلبات بالغاء ندب كل من أشرف فاروق مستشار المتابعة ومحمد فتحى لشئون تكنولوجيا المعلومات.
كما أصدر اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية قراراً بالتخلص من هذه القيادات الإخوانية بالقرار رقم 200 لسنة 2013 بتعيين كل من سليمان قناوي رزق حسنين سكرتير عاماً مساعداً لمحافظة أسيوط نقلاً من رئيس مركز ومدينة أسيوط وتعيين سالم محمد سيد رئيسا لمركز ومدينة ساحل سليم وذلك لمدة عام أو حتى تاريخ بلوغ السن القانونية المقررة لترك الخدمة أيهما أقرب.
وأصدر قراراً بندب كل من جمال عباس عمر رئيسا لمركز ومدينة أسيوط نقلاً من رئيس مركز ومدينة صدفا وندب كامل مصطفى فراج علي رئيساً لمركز ومدينة صدفا من ديوان عام محافظة أسيوط وندب فكري ثابت حسين هلال رئيسا لمركز ومدينة منفلوط ندباً من رئيس مركز ومدينة الفتح وندب جمال محمد زكي عبدالمالك رئيسا لمركز ومدينة القوصية ندباً من نائب رئيس مركز ومدينة ديروط وندب محمد فرغلي محمد مصطفى رئيساً لمركز ومدينة الغنايم ندباً من نائب رئيس مركز حي غرب وندب بدري زكي عبدالبر رئيساً لمركز ومدينة الفتح ندباً من نائب رئيس مركز ومدينة الغنايم ومحمد فرغلي عبد الرحيم محمد رئيساً لحي شرق أسيوط ندباً من ديوان عام المحافظة وندب صلاح محمد علي عامر رئيسا لحي غرب ندباً من ديوان عام المحافظة.
كما أصدر قرار بإنهاء ندب كل من درويش أحمد نجيب وعبد الحميد ضيفور وكمال سيد فرغلي وفراج محمد أحمد عبد الله ومصطفى محمد أحمد الليثي وأيمن محمد محروس مهران.
وقال اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط، إن هذه القرارات بتغيير بعض رؤساء مراكز وأحياء المحافظة وانتداب بعض قيادات الصف الثانى بدلاً منهم تأتي فى إطار حركة ضخ دماء جديدة فى منظومة العمل المحلي، مؤكداً أن حركة التغييرات هذه تأتي في إطار خطة الدولة لإعادة هيكلة الجهاز التنفيذي وجاءت بعد تقييم شامل لانتقاء عناصر جيدة مشهود لها بالكفاءة والنزاهة وعلى دراية بالمشاكل والقضايا الجماهيرية، لافتاً إلى أن استمرار القيادات في مواقعها مرتبط بقدرتهم على اقتحام أوجه القصور والتحديات وتحقيق صالح المواطنين.
وأضاف المحافظ أن قرار الاستغناء عن المستشارين جاء تلبية لمطالب القوى الوطنية وموظفي الديوان العام وعدم حاجة العمل إليهم وإعطاء الفرصة للموظفين العاملين في مختلف التخصصات لإثبات كفاءتهم في النهوض بمختلف قطاعات المحافظة.
 

أهم الاخبار