رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كنيسة ماري تنفي وجود أي خلاف مع مسلمى دلجا بالمنيا

المحـافظـات

السبت, 31 أغسطس 2013 12:29
كنيسة ماري تنفي وجود أي خلاف مع مسلمى دلجا بالمنياالقس أيوب يوسف
المنيا - أشرف كمال:

نفى القس أيوب يوسف - راعي كنيسة ماري جرجس للأقباط الكاثوليك بقرية دلجا بمركز ديرمواس بالمنيا - عقد جلسة صلح بين المسلمين والأقباط بالقرية، وقال:" إن ما نشر ببعض الصحف والمواقع الإلكترونية عارٍ من الصحة والصور مفبركة، ورجال الدين الذين ظهروا بالصور لا يمتون بصلة لرجال الدين الذين يخدمون كنائس القرية الخمس".

وأوضح "يوسف" أنه لم تعقد جلسة صلح في دلجا؛

لإن الصلح يعني حضور جميع الأطراف وممثلين عن الكنائس والأقباط لم يكونوا حاضرين، فكيف تم الصلح، مضيفًا لا توجد خصومة أصلاً بين الكنيسة والمسلمين، ولكن المشكلة في الأشخاص الذين قاموا بأعمال النهب والبلطجة وفرض الإتاوات وترويع المواطنين، وهؤلاء سوف يحاسبون أمام قضاء مصر العادل الشامخ، وإن فلتوا من عقاب الدنيا
فلن يفلتوا من عقاب الآخرة.
وتابع يوسف:"يتحتم على جميع الصحفيين تحري الدقة، وعدم نشر أخبار تتعلق بالكنيسة قبل أن الرجوع إلى المسؤلين عنها لاسيما وأن كان هذا يتعلق بمصير عدد كبير من المواطنين".
وقالت مصادر كنسية بمطرانية ديرمواس:" لم يكن هناك خلاف بين المسلمين والأقباط بقرية دلجا، وبالتالي لم يكن هناك صلح، وأنه في حالة وجود خلاف من الطبيعي أن نحتاج لجلسة صلح، وسنصلي يوم الأحد القادم على أنقاض مبنى كنيسة دلجا، والمسيحيون يتقدمون بالشكر للمسلمين على العلاقات الطيبة بينهما". 

 

أهم الاخبار