رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأهالي يهددون بالقصاص ويحرقون عشرات المحلات للإخوان

فيديو..بركان غضب في المنوفية احتجاجاً علي مذبحة الجنود في رفح

المحـافظـات

الأربعاء, 21 أغسطس 2013 10:16
فيديو..بركان غضب في المنوفية احتجاجاً علي مذبحة الجنود في رفحجنازة أحد شهداء رفح
كتب - محمد عبدالفتاح:

انفجر بركان الغضب بين أهالى محافظة المنوفية احتجاجاً علي مذبحة الجنود في رفح، وأمر الأهالي بإشعال النار فى بعض محالات القيادات الإخوانية وحطموا منازلهم وهددوهم بطردهم خارج المحافظة.

انطلقت ثورة الغضب بين الأهالى عقب دفن جثث 21 مجنداً من أبناء المحافظة. وقام اللواء سعيد أبو حمد مساعد وزير الداخلية لأمن المنوفية والحكمدار مجدى سابق واللواء جمال شكر مدير المباحث بمحاولة تهدئة المواطنين وتبين احتراق محالات مؤمن والتوحيد والنور وشركة مكة للأدوات الكهربائية ملك سعيد أبوعيسى القيادى بحزب الحرية والعدالة وسعد حسين عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة شبين الكوم وحرق شركة عرفة للملابس إستار ملك عبدالعليم عرفة وتحطيم مكتب طارق شومان المحامى وإتلاف محالات مجدى غازى للأدوات الإليكترونية ومحالات الإسراء والنور ملك عصام عوض ندى وفى قرية طنبادى

بإتلاف صيدلية الدكتور عبدالرحمن ترك وحرق منزل الدكتور عادل هريدى وإشعال النيران فى محل للسيراميك وتحطيمه ملك أشرف فتحى الباجورى وأسامة كامل حجازى وطه حجازى وإشعال فى محل أدوات صحية ملك إبراهيم محمد النقل وسالم عبدالمقصود محل لخدمة الاتصالات.
كما قام الأهالى بحرق محل أحذية ملك أحمد عطية كما قاموا صباح أمس بحرق محالات التابعى للملابس والأدوات المنزلية والكهربائية وهو عبارة عن سنتر ببركة السبع ومحل آخر بمركز الشهداء ملك مصطفى الحلوانى.
وفى شبين الكوم استمر الأهالى فى مطاردة القيادات الإخوانية والتابعين لهم وقاموا بإشعال النيران فى مكتبة ملك حمدى عثمان وإشعال النيران فى محالات عاشور الحلوانى أمين حزب الحرية والعدالة
والقيادى بالجماعة ومحمد عادل مشعال صاحب محالات للملابس الجاهزة ونبيل عبدالحميد أخصائى معمل للتحاليل الطبية وعبدالحميد غطاس صاحب مكتبة وهانى عبدالله صاحب مكتبة.
كما قام الأهالى بإشعال النيران فى مدرسة رياض الصالحين الخاصة وإتلاف صيدلية ملك الدكتور إسلام داود وأخرى ملك أحمد أبوالعطا.
كما قام أهالى أشمون بحرق محالات التوحيد والنور بدائرة المركز وقام اللواء سعيد أبوحمد مدير أمن المنوفية بتوجيه سيارات الإطفاء لإطفاء الحرائق وتهدئة المواطنين فى محاولة منه لضبط نفس الأسر والأهالى إلا أنهم أصروا على خروجهم من المحافظة وعدم دخول أحدهم.
وأكد أهالى المنوفية انهم سيأخذون بثأر شهداء الشرطة والجيش من المجموعة الإرهابية التي اغتالتهم وأصر الأهالى على الاستمرار فى مطاردات كل أنصار الجماعة الإرهابية وأكد الأهالي استعدادهم للتطوع بالقوات المسلحة والداخلية للقضاء علي الإرهابيين الذين يعتقدون إنهم يحتمون بالخارج وأصروا على الإستمرار علي مطاردتهم في كل شبر وحارة وقرية ومدينة بالمنوفية لطردهم منها وتهجيرهم وتسليمهم إلى الشرطة وتفعيل دولة القانون عليهم ووصفوهم بالقتلة والمرتزقة وإنهم يتاجرون بالدين.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=za-Ni3y2ItA&feature=youtu.be
 

أهم الاخبار