رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شرط جزائى مليون جنيه...

جلسة عرفية لإنهاء فتنة المطب ببنى سويف

المحـافظـات

الثلاثاء, 13 أغسطس 2013 08:30
جلسة عرفية لإنهاء فتنة المطب ببنى سويف
بنى سويف - محسن عبدالكريم:

عقد مسلمو ومسيحيو قرية الديابية التابعة لمركز الواسطى شمال بنى سويف جلسة صلح لإنهاء الفتنة الطائفية التي شهدتها القرية والمعروفة إعلاميًا بفتنة المطب الصناعى والتى أسفرت عن إصابة 32 شخصًا من الطرفين وحرق كنيسة القرية وعدد من المنازل والسيارات  بحضور اللجنة العرفية والتوصل إلى اتفاق تصالح يقضى بالتنازل عن جميع البلاغات المقدمة من كل جانب وضع شرط جزائى مليون جنيه على من يخرق الاتفاق.

وكانت الأجهزة الأمنية برئاسة اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بنى سويف ولجنة المصالحات بمركز شرطة الواسطى تضم سيد أبو يوسف من قرية الزاوية ومصطفى سنوسى وقاسم أبوعطوة والعمدة جابر

عمدة قرية الديابية وعزت أبوخميس والمقدم حسن ع المتعال رئيس اللجان الشعبية بالواسطى وممدوح البحيرى ومجدى عبدالحكيم والمهندس كروم القس والقس رزق الله فوزى راعى كنيسة الديابية والقس انجليوس راعى كنيسة الواسطى بحضور رموز العائلات بقرى مركز الواسطى حيث تم التوصل إلى صلح نهائي لوأد الفتنة بين المسلمين والاقباط بقرية الديابية واتفقوا على نبذ العنف واستمرار العلاقة الطيبة التى تربطهم على أن يتم عقد جلسة مصالحة شاملة بحضور القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية.
وقع الطرفان عقد صلح عرفى يتضمن شرط
جزائى قدره  مليون جنيه على من يخرق الاتفاق وتشكيل لجنة لتعويض المضارين من الأحداث وتحديد الطرف المتسبب وعلى الطرفين قبول ما تسفر عنه اللجنة العرفية كما اتفقوا على التنازل عن أى قضايا وبلاغات مقدمة للقضاء أو للنيابة العامة.
وقع عن الجانب المسلم عبدالله عبدالعزيز- أحمد سالم سلامة - على جمعة خليل - إبراهيم  فهمى إبراهيم - بركات أحمد دسوق وعن الجانب المسيحى نادى غالى حنا - ناصر الدين مسخرون- سعد فوزى أبوالسعد - رشدى توفيق حنا - مجدى عبدالله نادى كانت قرية الديابية قد شهدت أحداثًا طائفية بسبب مطب صناعى أقامه قبطى يدعى عياد عيسوى اعترض علية جيرانه المسلمين نشبت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى معركة بالأسلحة الآلية وقنابل المولوتوف أسفرت عن وقوع إصابات وحرق كنيسة وعدة منازل ومحال تجارية.

أهم الاخبار