رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد تنفرد:

فض اعتصامي رابعة والنهضة فجر الجمعة

المحـافظـات

الاثنين, 12 أغسطس 2013 16:06
فض اعتصامي رابعة والنهضة فجر الجمعةاعتصام رابعة
كتب محمد صلاح :

أكدت مصادر أمنية مسئولة بوزارة الداخلية أن اليوم هو بدء عمليات الشرطة لحصار اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وأن فجر ليلة الجمعة هو الموعد النهائى لبدء فض الاعتصامين، بعد انتهاء مبادرة مشيخة الأزهر، وصدور القرار السياسي الذى تسبب فى إيقاف عمليات فض الاعتصامين حتى اليوم .

وأضافت المصادر الأمنية فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن جميع قوات الشرطة بالقاهرة والجيزة على أهبة الاستعداد، وأن عمليات انتشار مستمرة بدأت منذ ليلة أمس بالتنسيق مع عناصر من القوات المسلحة ، فى عمل كردونات أمنية بجوار بعض المنشأت الهامة المحيطة بالاعتصامين، وكذلك وجود تشكيلات أمن مركزى وقوات خاصة تستعد أيضآ للانطلاق مع صدور القرار السياسي الذى سيعلن

بدء فض الاعتصامين.
وأشارت المصادر إلى أن عمليات الشرطة ستبدأ بعقد مؤتمر صحفى لإعلان فض الاعتصامين ، مع توجيه إنذار إلى المعتصمين ، بضرورة الانصراف ، على أن يعقب ذلك بيانات إعلامية عبر الصحف والفضائيات على لسان المتحدث الرسمى لوزارة الداخلية، لشرح عمليات تنفيذ الخطة خلال المراحل الأولى لإطلاع الرأى العام على كافة التفاصيل الخاصة بالعمليات.
وأضافت المصادر أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية سيتابع عمليات فض الاعتصامين ، من غرفة عمليات وزارة الداخلية ، وسيرافقه اللواء أحمد حلمى مساعد الوزير للأمن العام ، واللواء مدحت قريطم مدير الإدارة
العامة للمرور ، وعدد من قيادات الداخلية ، للاطلاع على كافة مراحل التنفيذ ، وإيجاد حلول فورية للمعوقات التى ستواجه قوات الشرطة ،كما سيتم قطع الإجازات والراحات لضباط وأفراد مديريتى الأمن بالقاهرة والجيزة ، وقطاعات الأمن المركزى على مستوى الجمهورية.
كما أكدت المصادر أن الخطة ستشمل الدفع بوحدات القوات الخاصة وقوات مكافحة الشغب ، وسيارات مدافع المياه ومدرعات الشرطة ،وستبدأ فور انتهاء الإنذارات والتحذيرات التى ستبث عبر التليفزيون المصرى والفضائيات.
وكانت قوات الأمن وتشكيلات من القوات الخاصة والأمن المركزى والمدعمة بعناصر من القوات المسلحة قد بدأت أمس فى عمليات فرض كردونات أمنية على المنشآت الحيوية والسفارات، وبخاصة سفارة إسرائيل والذى أعلن معتصمو رابعة والنهضة استهدافها خلال الأيام المقبلة ، وتسبب تأجيل الخطط الخاصة بالبدء فى فض الاعتصامين فى وجود حالة من البلبلة لدى الرأى العام ،واختلاق الإشاعات التى تهدد الصالح العام وأمن الوطن.
 

أهم الاخبار