الجماعة الإسلامية: أعداد المتظاهرين تفوق ثورة يناير

المحـافظـات

الجمعة, 19 يوليو 2013 22:30
الجماعة الإسلامية: أعداد المتظاهرين تفوق ثورة ينايرصورة أرشيفية
أسيوط ـ محمد ممدوح :

قال خلف عبد الرؤوف القيادي بحزب البناء والتنمية وعضو التحالف الوطني لدعم المعزول مرسي بأسيوط أن ما يحدث على أرض الواقع الآن يعيد للأذهان مشهد ثورة يناير عندما خرجت جموع الشعب تطالب بإسقاط نظام مبارك الفاسد وتدعو إلى نهاية حكم العسكر مع فارق واضح وهو أن الحشود التي خرجت اليوم تفوق ما خرج في ثورة يناير بأضعاف كثيرة.

وأضاف في تصريح صحفي اليوم أن الحشود الآن تمتلك الرؤية الواضحة والهدف الواضح وهو الحفاظ على مكتسبات الشعب وعودة الشرعية له والتي طالما ناضل من أجلها عكس من خرج يوم 30 يونيو الماضي والذي لم يكن لهم رؤية ولا هدف وبعضهم وقع تحت تأثير خدعة كبيرة تكشفت فصولها عقب الانقلاب مما دفعه للانضمام الآن لصفوف مؤيدي الشرعية على حد وصفه.
وأكد عبدالرؤوف أن منظمي الانقلاب أخطأوا خطأً جسيماً عندما راهنوا على الحشد داخل الشارع واستخدموه كأداة للانقضاض على الشرعية فهاهي مصر تخرج الآن لتدافع عن شرعيتها ولتعيد حقها ممن سلبه منها - حسب

قولهم .
وتوقع عبد الرؤوف ألا يدوم الأمر كثيراً و أنه في غضون أيام سيرجع الحق لأصحابه وستزيح جموع الشعب الأبية هذا الكابوس الذي يحاول فيه العسكر إعادة استنساخ ما حدث من انقلاب الستينيات من جديد مؤكداً أن الشعب يعيش هذه الأيام وخصوصاً الإعلام أياماً أسوأ من حكم مبارك والذي كان يسمح فيه للإعلام الخاص بمساحة من النقد ولكن الآن الإعلام كله يسير على وتيرة واحدة تخالف الإرادة الشعبية ـ حسب البيان .
لافتاً أن عودة الرئيس مرسي قريباً ستكون فاتحة خير على الشعب المصري لأنه سيرجع ومعه القوة الثورية التي تمكنه من اقتلاع كل جذور الفساد، مشيراً إلى أن التحالف الوطني أكد ولا يزال يؤكد على السلمية التامة للمسيرات ونبذ كل وسائل العنف.
وأضاف أن من يستخدم العنف فسيحكم على نفسه بالفشل وأن الداخلية الآن تعيد مشهد انهيارها الذي وقع في ثورة يناير، بعدما تأكد الجيش أنه تورط في مجزرة الحرس الجمهوري التي انتقدتها كل منظمات حقوق الإنسان على حد تعبيره

أهم الاخبار