رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى حفل إفطار بمدينة رشيد

أبوالعزايم .. يطالب بـ " إعدام" قيادات الجماعة

المحـافظـات

الأربعاء, 17 يوليو 2013 19:14
أبوالعزايم .. يطالب بـ  إعدام  قيادات الجماعة جتنب من الإفطار الجماعي

البحيرة ـ جمال ضرغام

نظم حزب " التحرير المصرى " برئاسة الدكتور إبراهيم زهران مائدة إفطار جماعية بمدينة رشيد بالبحيرة ، حيث ضمت جميع القوى والتيارات السياسية وشباب المدينة

كما حضر العديد من قيادات الحزب بما فيهم الدكتور ابراهيم زهران رئيس الحزب و عصام محى الدين الامين العام للحزب و الشيخ محمد علاء ابو العزايم شيخ الطريقة العزمية و المهندس إبراهيم الشيمى رئيس مدينة رشيد و العميد عادل ابو شنب مأمور قسم شرطة رشيد نائبا عن مدير أمن البحيرة . والانبا لوقا اسعد راعى كنيسة مارى مرقس برشيد نائبا عن نيافة الانبا ب باخوميوس مطران البحيرة.
وعقب تناول الإفطار عقد الحزب مؤتمرا جماهيريا بنفس القاعة حيث ناقش رئيس الحزب خارطة الطريق التى بادرت بها القوات المسلحة معلنا تأييده لها  .
ووصف جماعة الإخوان بأنها جماعة " خائنة"  للبلاد ، واستنكر امين الحزب واقعة الرشوة التى حصل عليها قيادات الإخوان من الولايات المتحدة الامريكي وتلقيهم مبلغ 25 مليار دولار من الرئيس الأمريكى مقابل بيع الأراضى المصرية.
وأكد أمين الحزب أن أول حفلات الإفطار بدائت بمدينة رشيد بالبحيرة التى يعتبرها جماعة آل العزائم نقطة بداية لكل نشاطات الجماعة . وذلك لنشاط شباب المدينة الوعى والمبصر للحقيقة .
و قال أمين عام الحزب " عصام محى الدين"  بأن

ثورة 30/6 هى ثورة الشباب العادى المستقل الغير منتمى لأحزاب واستنكر أى مزايدات من قبل الأحزاب للتحكم فى المسير السياسى وخارطة الطريق التى تم وضعها للبلاد من قبل القيادة العسكرية . وأكد محى الدين على ضرورة محاكمة قيادات الإخوان فى العمليات الإرهابية التى يشنوها على معارضى الرئيس بالتحريض وأعمال العنف وكذلك ضرورة حل حزب الحرية والعدالة ، ومحاكمة قياداته بتهمة الإفساد السياسى على خلفية الوطنى المنحل فكلاهما أفسد الحياة السياسة.
بينما قال الشيخ " علاء ابو العزائم" شيخ الطريقة العزمية من خلال كلمته التى ألقاها . الحمد لله الذى كشف الغمة عن الشعب المصرى وقد عرف الشعب المصرى سوء النية التى التى أظهراتها "جماعة الإخوان المسلمين . والتى كان يوصفهم الكاتب الكبير "عباس العقاد" بجماعة الخائنين".
وشدد "ابو" العزائم " على أن جماعة الإخوان لابد من محاكمتها على استباحة الدم المصرى ولابد أن محاكمة بديع وقيادات الإخوان على الجرائم التى ارتكبوها. وتحفيزهم على قتل الشعب المصرى بتهمة التحريض على سفك دماء المصرين والاستقواء بالخارج ضد مصر مما أظهر خيانتهم والدعوات التى
تدعوا أمريكا إلى احتلال مصر لتواليهم عرش مصر. وأن نهاية تلك القيادات الإخوانية هى السجون والإعدام لخيانة مصر.
وأضاف "أبو العزائم " أن مصر لن تنهزم أبدا لأنها كنانة الله .
أشار الانبا"  لوقا سعد" راعى كنيسة مارى مارقس برشيد إلى روح المودة والإخاء التي تربط بين المصريين على اختلاف طوائفهم وعقائدهم وانتماءاتهم على مر التاريخ.
وقال إن «ما تمر به مصر من محن في تلك الأيام، سوف تجتازه بأمن وسلام بمحبة شعبها ورعاية الرب، لها كما أخبرتنا الأديان السماوية جمعاء».
وقال "لوقا". الشعب المصرى بكل أطيافه مسلم مسيحى نسيج واحد لن يتتدخل أى عدو لمصر أو المصرين من الدخل أو الخارج أن يفرق بين هذا النسيج الذى هو كيان واحد عاش لمصر ومن اجل مصر "الدين لله والوطن للجميع ،كما أوضح " لوقا "  فضل جيش مصر العظيم بقيادته الحكيمة الفريق "عبد الفتاح السيسى " الذى قال جيش مصر حماية للمصرين برغم الضغوط الداخلية والخارجية . ولا ننسى فضل رجال الشرطة الأوفياء التى يبذلون دمائهم فى سبيل الوطن وقدموا وما زالوا يقدمون أروحهم من اجل حماية المصرين ، و أن ما حدث ليس انقلاباً عسكرياً بل انقلاباً شرعيا لصالح الشعب وبرغبته .
أما  " السيد الكفراوى "الناشط السياسى وقيادى بحزب التحرير المصرى فأكد على أن  حفل الافطار الجماعى هذا يشير إلى  روح المحبة والسلام والتوحد والتجمع على افطار فى وقت واحد وعلى كلمة" الله اكبر"التى تجعل كل الاطياف وجميع الفصائل باختلاف الدين " يفطر طعامه دليل على أن" المصرى لايعرف التفرقة بين مسلم أو مسيحى . مصر نسيج واحد .
 

أهم الاخبار