رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتحادات طلاب الفيوم ترفض الزج بها في الصراع السياسي

المحـافظـات

الثلاثاء, 02 يوليو 2013 15:00
اتحادات طلاب الفيوم ترفض الزج بها في الصراع السياسي مرسى
متابعات :

امتد الانقسام الذي يشهده الشارع السياسي المصري بين مؤيد ومعارض للرئيس الدكتور محمد مرسي إلي الاتحادات الطلابية بكليات جامعة الفيوم.

وأصدرت اتحادات طلاب 8 كليات بجامعة الفيوم هي الهندسة - الآداب و السياحة والفنادق و الطب و طب الأسنان و رياض الأطفال و الآثار و الخدمة الاجتماعية بيانا رفضت فيه البيان الذي أصدره الاتحاد العام لطلاب جامعة الفيوم لتأييد شرعية الرئيس.
وقالت اتحادات طلاب هذه الكليات في بيانها " نؤكد أننا كممثلين شرعيين ومباشرين للطلاب والنبض الحقيقي لجامعة الفيوم على موقفنا الثابت والراسخ الذي لن يتغير بشأن الأحداث الجارية وهو موقف حيادي لا يميل لطرف على حساب طرف آخر إيمانا منا باحترام اللوائح والقوانين ولن نسمح أبدا لأي جهة مهما كانت بأن تدخل الطلاب في صراعات سياسية أو نزاعات عرقية أو أن نميل لطرف على حساب طرف لأن هذا ما تم

انتخابنا من أجله وهو الحفاظ على وحدة الطلاب وتماسكهم والبعد عن أي عصبية سياسية أو حزبية قد تضر بمصلحة الطلاب وتدخلهم في أي صراع.
وأكد البيان الاعتراض التام على استخدام اتحاد الجامعة منصبه في الترويج لمصالح حزبية أو الميل لطرف على حساب طرف أو خيانة الأمانة التي استأمنه الطلاب عليها بأن يدع انتمائه الحزبي والسياسي يسيطر على العمل الطلابي أو أن يستخدم اسم الطلاب لكي ينتصر لمصالح شخصية أو حزبية عاهد الله أن يتخلى عنها من أجل مصلحة الطلاب .
وكان اتحاد طلاب جامعة الفيوم أصدر بيانا منذ يومين حول تظاهرات 30 يونيه أكد فيه أنه يدعم الشرعية الشعبية والدستورية المتمثلة في رئيس الجمهورية.
وقال أحمد سيد أمين اتحاد طلاب الجامعة بصفتنا نمثل
طلاب جامعة الفيوم فإننا نؤكد فهمنا الكامل لحقيقة الصراع السياسي في مصر وأنه صراع على هوية وثقافة هذه الدولة يستغل أزمات ومشاكل الناس ويتاجر بآلامهم مستغلا ضيق العيش وقلة الوعي وترويج الشائعات لإثارة الناس واستفزازهم ليسرقوا ثورتهم ويطمسوا أحلامهم ويسلبوهم الحرية والشرعية التي كافحوا لأجلها أعواما لذا فإن اتحاد طلاب جامعة الفيوم يعلن تأييده ودعمه الكامل للشرعية الشعبية والدستورية المتمثلة في رئيس الجمهورية باعتباره أهم إنجاز لهذه الثورة العظيمة أن يأتي إلى سدة الحكم لأول مرة في تاريخنا رئيس منتخب بإرادة شعبية كاملة ونزاهة وأمانة عالية شهد لها العدو قبل الصديق كما نؤكد على هوية هذه الدولة بأنها لم ولن تكون بإذن الله إلا إسلامية .
كما أعلن اتحاد طلاب جامعة الفيوم في بيانه تأييده للحرية الكاملة فى إبدأء الرأى من دون تجريح أو إساءة أو تخوين أو عنف مع رفضنا القاطع لمهاجمة وإحراق بيوت الله ومنازل الآمنين .
وأكد بيان اتحاد طلاب جامعة الفيوم أنهم لن يتوانوا أو يتخاذلوا عن القيام بواجبهم والتضحية بدمائهم لنصرة الشرعية وحماية مؤسسات الدولة إن تخاذلت الجهات المسئولة عن القيام بواجبها.

 

أهم الاخبار