رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع قتلى المظاهرات إلى 5 أشخاص

المحـافظـات

الأحد, 30 يونيو 2013 19:48
ارتفاع قتلى المظاهرات إلى 5 أشخاصصورة أرشيفية
المحافظات - محمد ممدوح والأناضول:

ارتفع عدد القتلى في مظاهرات اليوم إلى 5 أشخاص، بعد مصرع 4 أشخاص فى اسيوط وحدها، ومصرع الخامس فى محافظة بنى سويف.

كان مئات المتظاهرين، قد حاولوا الاقتراب من مقر الحرية والعدالة إلا أن أعضاء بالإخوان كانوا يقومون بتأمين الحزب وما إن اقترب المعارضين حتي اعترضهم الإخوان، ومع زيادة الأعداد، قام أنصار الرئيس مرسي بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة  في الهواء، الأمر الذي أدي إلي وفاة ثلاثة وهم  (أبانوب عاطف ومحمد ناصف ومحمد عبدالحميد) ، ومصرع رابع مجهول الهوية، وإصابة آخرين بطلقات نارية أثناء تظاهرهم في محيط مقر الحرية والعدالة بسبب إطلاق النار بعشوائية، بينما جاءت الإصابة بالاختناقات بسبب استخدام قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع لمنع الاحتكاكات فيما بين المؤيدين والمعارضين.

وأصيب أكثر من 200 من المتظاهرين في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي خلال مظاهرات حاشدة في 7 مدن اليوم دعت إليها المعارضة للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.
ففي بني سويف (جنوب) قتل شاب يدعى عمار جودة (27 عاما) من الجماعة الإسلامية المؤيدة لمرسي بطلق ناري بالخطأ من زميل له أثناء إعداد سلاحه للإطلاق

في اشتباكات وقعت مساء اليوم بين مؤيدين ومعارضين للرئيس خلال مسيرات بميدان المديرية في المحافظة للمطالبة بـ"رحيل" الرئيس، وحاولت اقتحام مقر لحزب الحرية والعدالة، بحسب مصدر أمني.

وقال مسئول بمستشفى بني سويف العام إن الاشتباكات أسفرت أيضا عن إصابة 42 أخرين جميعهم بطلقات نارية وبينهم 7 حالتهم حرجة.
وأمر اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بني سويف بإرسال تشكيل أمني لحماية المتظاهرين وشدد على سرعة اعتقال أي شخص بحوزته سلاحا ناريا مهما كان موقعه.
وفي محافظة أسيوط شهد محيط مقر حزب الحرية والعدالة بشارع النميس بوسط اسيوط إطلاق رصاص بشكل كثيف ومتقطع عندما حاول آلاف المتظاهرين المعارضين اقتحامه بينما شكل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين سواتر بشرية للدفاع عنه.
وأسفرت الاشتباكات عن اصابة عدد غير محدد بين المتظاهرين وضباط الشرطة بينهم حالتين خطيرين من المتظاهرين فضلا عن تحطيم نحو 4 سيارات وعدة محال تجارية.
وفي محافظة البحيرة أصيب 92 متظاهرا بطلقات نارية بينهم 10 حالتهم حرجة

نتيجة الاصابة في العين خلال اشتباكات بين متظاهرين معارضين وأعضاء في حزب الحرية والعدالة الحاكم في مدينة حوش عيسي بالمحافظة.
وكان محتجون قد حاولوا اقتحام مقر الحرية والعدالة في حوش عيسى إلا أن أعضاء الحزب قاموا بإطلاق الأعيرة النارية لتفريق المحتجين، بحسب متظاهرين معارضين، فيما اتهم الحزب بلطجية وفلول الحزب الوطنى الحاكم السابق في عهد حسني مبارك بإطلاق أعيرة نارية على مقر الحزب والمباني المجاوره له.

وفي الغربية ارتفع عدد المصابين إلى  22 حالة بعضهم بأعيرة نارية في اشتباكات أمام مقر جماعة الإخوان في قرية برما التابعة لمدينة طنطا في محافظة الغربية والذي تم إحراقه بعد أن اقتحمه متظاهرون معارضون.
وأعلنت وزارة الصحة في إحصائية رسمية عن 174 حالة اصابة فى اشتباكات بـ7 محافظات هي: القاهرة ، والإسكندرية، والدقهلية، والغربية، والمنوفية، و البحيرة وبنى سويف .
وتركزت الاشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي حتى عصر اليوم في محافظات دلتا النيل قبل أن تمتد في المساء إلى محافظات بالجنوب فيما شهدت العاصمة القاهرة هدوء نسبيا طوال اليوم رغم احتضانها مئات آلاف المتظاهرين من الطرفين، ولكن وقعت اشتباكات عقب هجوم مئات المتظاهرين على المقر العام لجماعة الإخوان المسلمين بالمقطم جنوبي القاهرة.
ويخشى المصريون أن تتحول مظاهرات المعارضة اليوم إلى أحداث عنف واسعة جراء حالة الاستقطاب الحادة التي تسود الساحة السياسية، خاصة أن قوى إسلامية مازالت تعتصم دفاعاً عن شرعية الرئيس لحكمه.

أهم الاخبار