رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسبوع "تمرد" لإزاحة مرسى ينطلق اليوم من بورسعيد

المحـافظـات

الجمعة, 14 يونيو 2013 14:48
أسبوع تمرد لإزاحة مرسى ينطلق اليوم من بورسعيد
الأناضول :

تنطلق مساء اليوم "الجمعة" في مدينة بورسعيد، أولى مسيرات "أسبوع تمرد" الذي تنظمه قوى معارضة، بهدف إزاحة الرئيس ، محمد مرسي، عن الحكم.

وبحسب مراسل "الأناضول" في بورسعيد، فإن مسيرة اليوم ستخرج عقب صلاة العشاء من المسجد العباسي بعنوان "إنذار".
وأسبوع "تمرد"، الذي يبدأ اليوم الجمعة وحتى 20 من الشهر الجاري، من المقرر أن يشمل 7 محافظات موزعة على مصر شمالا وجنوبا، وهي بالتوالي: (بورسعيد، كفر الشيخ، الغربية، المنوفية، أسيوط، الإسكندرية، الدقهلية)، بحيث يتم تنظيم فعالية في كل محافظة، بحسب بيان أصدرته "حملة تمرد" وقوى معارضة أخرى.
وحملة "تمرد" ينظمها شباب معارضون لحكم مرسي، وتقوم على جمع توقيعات من المواطنين على استمارات لسحب الثقة منه والدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة.
وفي سياق متصل خرج العشرات من أهالي ضحايا أحداث محيط سجن بورسعيد، الذين سقطوا

في مواجهات مع الشرطة أيام 26 و27 و28 يناير الماضي، في مسيرة اليوم، رافعين شعارات تطالب بمحاكمة مرسي ووزير الداخلية، محمد إبراهيم، بتهمة إصدار أوامر للشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين المحتجين على حكم قضائي، وهو ما أدى آنذاك لمقتل العشرات وإصابة المئات.
ومحافظة بورسعيد، تشهد منذ يناير، احتقانا شديدا تجاه الرئيس مرسي، على خلفية أحداث سجن بورسعيد، والإجراءات التي اتخذتها السلطات في وقت لاحق، ومنها فرض حالة الطوارئ بالمدينة، والتي تم تبريرها بأنها محاولة لتطويق أعمال العنف.
ويأتي أسبوع "تمرد" ضمن استعدادات الحملة التي تحمل نفسه الاسم، وقوى معارضة أخرى، للمظاهرات التي دعوا إليها في 30 يونيو الجاري في كافة أنحاء البلاد، للمطالبة بانتخابات
رئاسية مبكرة، وهو نفس اليوم الذي تحل فيه الذكرى الأولى لاستلام مرسي الحكم.
ومن بين القوى السياسية التي أعلنت مشاركتها في فعاليات "أسبوع التمرد": حركة التيار الشعبى المصرى، حزب الدستور، حزب الدستور، حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، الحزب المصرى الديمقراطى، حزب المصريين الأحرار، حزب الكرامة، الحزب الناصرى الموحد، الاشتراكيون الثوريون، الجمعية الوطنية للتغيير، حركة كفاية، حركة شباب ٦ أبريل (الجبهة الديمقراطية)، حركة شباب من أجل العدالة والحرية، الجبهة الحرة للتغيير السلمى حركة شباب الثورة العربية، إضافة إلى المسيرات تتضمن فعاليات هذا الأسبوع استلام استمارات "تمرد" التي تم جمعها، بالإضافة إلى جمع توقيعات على استمارات جديدة، وعمل سلاسل بشرية وعروض فيديو في الشوارع والميادين لعرض ما يصفونه بمظاهر فشل مرسي في إدارة البلاد.
في المقابل، تدعو قوى إسلامية إلى تنظيم مظاهرات "مليونية" داعمة للرئيس المصري في مختلف المحافظات في اليوم نفسه، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتوليه مقاليد الحكم، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

أهم الاخبار