رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار تفاقم أزمة البنزين..و"الجراكن" كلمة السر

المحـافظـات

الأربعاء, 12 يونيو 2013 11:33
استمرار تفاقم أزمة البنزين..والجراكن كلمة السرأزمة الوقود
المنيا - أشرف كمال:

استمرت أزمة اختفاء البنزين والسولار بمحافظة المنيا، والتى تنفرج إنفراجة محدودة ثم تعود إلى سابق عهدها الأمر في الاختفاء، الأمر الذى أدى إلى تكدس السيارات بمحطات الوقود في طوابير ولساعات طويلة مما عطل حركة تنقل المواطنين ما بين قرى ومدن  المحافظة، كما توقفت غالبية وسائل النقل عن العمل، نتيجة عدم الحصول على الوقود اللازم .

اختفاء البنزين والسولار تسبب في عدم تشغيل المركبات والمخابز ومحطات توليد الكهرباء والآلات الزراعية، وأصبحت تهدد بشكل مباشر عرش الدكتور مصطفى عيسى محافظ المنيا، بعدما طالع المجتمع المنياوى بعدة تصريحات وردية بانتهاء أزمة الوقود والتى ثبت عدم صحتها على أرض الواقع.
وتشهد العديد من المحطات مشادات كلامية ومشاجرات طاحنة خاصة بين السائقين لأسبقية الحصول على البنزين، فيما قام السائقون باستغلال

الأزمة فى زيادة تعريفة الأجرة على كافة خطوط النقل وإبتزاز المواطنين، مما أدى لحدوث اشتباكات أمام معظم المحطات بسبب غضب المواطنين واستيائهم لتكرار الأزمة بشكل دوري بغير مبرر نتيجة عودة تعبئة الجراكن من قبل موظفى محطات الوقود عنوة وتحت تهديد السلاح.
استغل البلطجية الأزمة وسيطروا علي سوق الوقود للربح بطريقة غير مشروعة وارتفعت أسعار صفيحة البنزين من 18 الي 70  جنيهًا بالسوق السوداء بعد أن فرضوا على أصحاب محطات الوقود تعبئة الجراكن المخالفة والتى تعد بمثابة الباب الخلفى لمافيا تجارة السوق السوداء .
ويقول عصام حسين، سائق ميكروباص، إن أزمة اختفاء البنزين عادت من جديد بعد إنفراجة
محدودة لعدة أيام الأمر الذى أدى إلى شلل تام لحركة النقل بالمحافظة بعد إستغلال البلطجية للسوق السوداء وسيطرتهم على منافذ التوزيع بمحطات الوقود وأن الأزمة أثبتت فشل مديرية التموين فى ايجاد حلول جذرية لها.
ويضيف بيومى على، صاحب مخبز بالمنيا أن اختفاء ونقص حصص السولار تؤثر تأثيرًا سلبيًا على تشغيل المخابز البلدى لإنتاج رغيف الخبز، وبرغم محاولات التموين محاولة تدبير حصص المخابز إلا أنها تفشل فى ذلك كثيرًا نتيجة تخفيض حصة محافظة المنيا من السولار وتوريدها لمحافظة أسيوط، وأنه يجب على المحافظ ووكيل وزارة التموين العمل على تخزين مخزون استراتيجى من السولار لتشغيل المخابز لكون عدم توفرها ينذر بكارثة مجاعة كبرى لإرتباطه بإنتاج رغيف الخبز.
ويشير حمادة مخلوف، إلى أن انقطاع الكهرباء المستمر وتخفيض الأحمال أكدت كل المصادر الموثقة أن السبب الرئيسى فيه يرجع إلى عدم توفر المواد البترولية اللازمة لتشغيل محطات التوليد وأن حكومة الإخوان نجحت فى أن تجعل مصر تدخل عصر الظلام الإضائى والاقتصادى.


 

أهم الاخبار