رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"شركات تكرير البترول"تنقذ السويس من أزمة الوقود

المحـافظـات

الأربعاء, 12 يونيو 2013 11:27
شركات تكرير البترولتنقذ السويس من أزمة الوقود
السويس-عبدالله ضيف:

شاءت الظروف بحكم وجود معظم حقول البترول فى خليج السويس, وشركات تكرير وتصنيع البترول فى مدينة السويس, أن لاتعانى محطات الوقود بالسويس كارثة أزمة نقص السولار والبنزين بأنواعه بنفس القدر الذى تعانى منه محطات الوقود فى سائر محافظات الجمهورية.

وأكد مسئولو محطات الوقود بالسويس أن انخفاض حدة أزمة نقص الوقود فيها عن سائر محطات الوقود بمحافظات الجمهورية, لا يرجع لرفع إنتاج البترول أو زيادة المستورد منه, بل يرجع إلى قرب محطات الوقود بالسويس

من شركات تكرير وتصنيع البترول ومخازنها وجمعيات وشركات نقل البترول بمسافات تتراوح مابين 200 متر إلى 5 كيلو مترات, بالاضافة الى وجود حوالى 750 بئر بترول فى خليج السويس.
وأكد قائدو السيارات بالسويس أن انخفاض حدة أزمة نقص الوقود بالسويس عن سائر محافظات الجمهورية لايعنى عدم وجود الأزمة على الإطلاق, فتأخير ورود الوقود من شركات البترول للمحطات, أدي لاختفاء البنزين
وعدم وجوده.
وكان المهندس هاني ضاحي رئيس الهيئة العامة للبترول السابق أدلى الأسبوع الماضى بتصريحات صحفية عن حجم أزمة نقص البترول التى تعانى منها مصر نتيجة نقص الإنتاج المحلي, ونقص الموارد المالية لتدبير عمليات الاستيراد من الخارج, وزيادة الاستهلاك, مؤكدا أن مصر تستورد سولارا بمعدل يتراوح ما بين 400 إلى 450 مليون دولار شهريا وتستهلك مابين 36الي 37 ألف طن يوميا بإجمالي 13 مليون طن سنويا تنتج مصر منه حوالي 8.5 مليون طن وتصنيعه وتكريره عن طريق 8 معامل واستيراد الكمية الباقية من جملة الاستهلاك البالغة حوالي 13 مليون طن سنويا من الخارج .

أهم الاخبار