رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستبعدون من تعيينات الغربية ليسوا معاقين

المحـافظـات

الاثنين, 10 يونيو 2013 18:06
المستبعدون من تعيينات الغربية ليسوا معاقين
كتب - عاطف دعبس :

حسم الدكتور فؤاد صادق الشقرفي المشرف العام لإدارة اللجان الطبية بوسط الدلتا الجدل الدائر حول شهادات التأهيل التي تمنح صاحبها الحق في التعيين ضمن نسبة 5% بعد موجة من المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت محافظة الغربية بسبب الاختلاف على أحقية العديد من الحاصلين على شهادات تأهيل في التعيينات الخاصة بالمعوقين.

وقال الدكتور فؤاد في تصريحات - لمندوب لوفد-: إن اللجنة الطبية دورها ينحصر في تحديد الإعاقة المصاب بها المتقدم للجنة على أن تتولى مكاتب تأهيل المعاقين بالشئون الاجتماعية منح المواطن شهادة التأهيل وعندما يتم الترشيح للعمل لأي معاق حاصل على شهادة إعاقة يعرض من جديد على لجنة اللياقة باللجان الطبية العامة بالتأمين الصحي لمنحه اللياقة للعمل من عدمه بناء على قرار وزير الصحة رقم 133لسنة 1983مشيرا إلى أن إدارة التأهيل الاجتماعي

للمعوقين بمديرية الشئون الاجتماعية اعترفت بمسئوليتها عن إصدار شهادات التأهيل ويتمثل دور لجان التأمين في وصف الحالة من الناحية الفنية فقط
وكان تقرير إدارة التأهيل الاجتماعي قد ألمح إلى أنه مع إعلان المحافظة عن وجود وظائف شاغرة للمعاقين تدافع المئات للحصول على شهادات تأهيل والعديد منهم يدعي وجود إصابة لديه للاستفادة بفرصة الالتحاق بعمل حكومي وبتطبيق الشروط والقرارات الوزارية على المتقدمين الحاصلين على تشخيص طبي فني بحالتهم دون التطرق لأحقيتهم من عدمه في الحصول على شهادات تأهيل وتم استبعاد المئات من المتقدمين لعدم استيفائهم الشروط مما دفعهم للتظاهر والإضراب والاعتصام
وأشار الدكتور فؤاد إلى  أن القرار الوزاري منع منح شهادات التأهيل لكل
من مرضى الفشل الكلوي والسرطان والأمراض النفسية والاضطراب الوجداني والتهاب الكبد الوبائي والصدفية والمرض العقلي والتخلف العقلي والإيدز والدرن الإيجابي وتمنح شهادات التأهيل لحالات التخلف العقلي البسيط والمتوسط .
وقال مدير اللجان الطبية إلى أن حالات فقد البصر بالعين الواحدة قد لا تمنح المواطن الحق في التوظيف ضمن المعاقين حيث يشترط قرار وزير الصحة المنظم لذلك حساب مجموع قوة الإبصار للعينين معا حتى ولو كانت إحدى العينين مفقودة
وقال الدكتور فؤاد إن أغلب حالات الحاصلين على شهادات تأهيل والمتقدمين للعمل لوحظ أنهم متقدمون للعمل بوظائف الأعمال الخفيفة وهي ما يطلق عليها وظائف المستوى الثالث.
وقال إن مكاتب التأهيل منحت شهادات لحالات إصابتها بسيطة جدا طبيا ومن أمثلة ذلك بتر جزئي بالسلامية الطرفية لأحد الأصابع ودوالي بالساقين وعدم إبصار العين اليمنى وغيرها.

وأضاف إن هذه الشهادات قد ينتفع بها المواطن في مميزات أخرى مثل استيراد سيارة معاقين لبعض الفئات أو ركوب المواصلات بأجرة مخفضة ولكنها لا تكون في كثير من الأحيان مصوغا للتعيين ضمن نسبة المعاقين .

أهم الاخبار