رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ دمياط يلتقي القنصل العام لأمريكا

المحـافظـات

الاثنين, 10 يونيو 2013 17:18
محافظ دمياط يلتقي القنصل العام لأمريكااللواء محمد علي فليفل
دمياط هشام الولي

 استقبل اليوم اللواء محمد علي فليفل, محافظ دمياط, السيدة كاندس بوتنام القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية, رحب المحافظ بالضيفة والوفد المرافق لها, مؤكداً أن محافظة دمياط هي محافظة منفتحة على العالم من خلال موقعها الجغرافي الفريد والمتميز بين المحافظات والتي كانت عبر التاريخ ثغر مصر وبوابتها إلي دول الشمال واستمر هذا الدور من خلال ميناء دمياط أكبر المواني المصرية.

وقال المحافظ: إن شعب دمياط يهوى الصناعات اليدوية والحرفية كصناعة الأثاث رغم جلب أحدث التقنيات في هذه الصناعة إلا أنهم حريصون على رعاية وتنمية الصناعات الحرفية واليدوية التي تعد تراثًا أصيلاً ومرجعًا أساسياً لهذه الصناعة, موضحا  أن المحافظة تشتهر بمهنة صيد الأسماك وبها أفضل بقعة لتربية الأسماك وهي منطقة المثلث شمال شرق المحافظة علي البحر المتوسط, وأنه جارى عمل الدراسات من خلال خطة طموحة لتنمية الثروة السمكية بالمحافظة بإنشاء ميناء جديد للصيد شرق مدينة عزبة البرج يشمل قرى سياحية ورواج وتبادل تجارى وصيانة وتدشين السفن بالمنطقة الجديدة ضمن خطط المحافظة للتنمية العمرانية والسياحية علي طول شاطئ البحر

المتوسط بالإضافة إلى مصيف رأس البر الذي يقصده جميع فئات وطبقات المجتمع المصري والذي يعد مقصدًا للشعراء والأدباء والفنانين والسياسيين منذ مطلع القرن الماضي نتيجة لهدوء المكان وتفرده وجوه الصحي الفريد.
  كما أوضح المحافظ أن دمياط سبقت غيرها في تحقيق الاستقرار والتنمية عقب ثورة 25 يناير بسبب السمات التي يتمتع بها شعب دمياط من نضج سياسي وحضاري وسلمية ورمزية في التعبير عن الرأي دون تخريب ,مشيرا إلى أنها سمات تاريخية أصيلة متوارثة عبر الأجيال لشعب دمياط الذي عبر عنها بحبه وتقديسه للعمل والانضباط وحفاظه علي المنشآت والمرافق العامة وحمايته لمكتسباته إبان ثورة 25 يناير .
وفي سؤال للقنصل العام حول تأثر حركة التنمية بدمياط في أعقاب ثورة 25 يناير,أجاب المحافظ, بأنه رغم ضعف موارد المحافظة إلا أن المحافظة سعت جاهدة لجلب الموارد المتنوعة ومخاطبة كافة الجهات لدعم تنمية قطاعات المحافظة ,وتم رفع معدل التنمية
عشرات الأضعاف خلال العاميين الماضيين,وتم زيادة معدل بناء المدارس إلي أربعة عشر ضعفاً ورصف الطرق عشرة أضعاف من 10 كيلو عام 2010 إلي 110 كيلو خلال عامي 2011/2012 وقطاع الصحة سبعة أضعاف وكذلك البنية الأساسية للصرف الصحي ومياه الشرب .
  وعن المشروعات المستقبلية, أوضح المحافظ ,أن موقع دمياط الفريد يتحدث عن نفسه ,وأن هناك مناطق جذب عالية جداً للاستثمار مثل المنطقة الحرة بميناء دمياط والمنطقة الصناعية بدمياط الجديدة والساحل الشمالي للمحافظة بالإضافة إلي طرح وترسيه عملية تدوير القمامة واستثمارها في صناعة البيوغاز والكهرباء وغيرها من الصناعات المدنية الضرورية للحياة بواسطة شركات من إيطاليا والسويد وكندا وتعكف المحافظة حالياً علي دراسة العروض الأكثر جدية ومنفعة للمحافظة .
  وأضافت القنصل العام الأميركي, كاندس بوتنام, أن سفيرة أمريكا تهتم بهذا الجزء من مصر وعبرت عن سعادتها لهذه الزيارة, مؤكدة أنه هناك توافقاً كبيراً ما بين ما تطرحه الولايات المتحدة علي سلم أولوياتها من دعم اقتصادي وسياحي وتجاري ( صادرات وواردات ) وما بين ما عرضه اللواء المحافظ من آفاق واسعة لمجالات التنمية علي أرض دمياط
كما أشارت السفيرة بامتداد مجالات التعاون مع إقليم دمياط لتشمل البرامج التعليمية وتعليم المرأة وتنميتها وتطور التعليم الجامعي وتبادل الخبرات والتخصصات الجامعية المختلفة وخصوصاً بعد افتتاح جامعتين إقليميتين جامعة الأزهر وجامعة دمياط علي أرض دمياط .   

 

أهم الاخبار