رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استعدادًا لـ 30 يونيو

تحصينات منيعة لمديرية أمن السويس وديوان المحافظة

المحـافظـات

الاثنين, 10 يونيو 2013 11:18
تحصينات منيعة لمديرية أمن السويس وديوان المحافظة
السويس - عبدالله ضيف:

تم تحويل مديرية أمن السويس إلى قلعة حصينة, قبل أيام من مظاهرات الشعب المصرى وأحزاب المعارضة والقوى السياسية يوم 30 يونيو, لإسقاط رئيس الجمهورية وعشيرته الإخوانية ودستورهم الباطل.

وقامت صباح اليوم الاثنين, مديرية أمن السويس, بتركيب أبواب حديدية فولاذية مصفحة عملاقة للمديرية, مكان الأبواب الزجاجية التى كانت موجودة طوال حوالى 29 سنة منذ انشاء وافتتاح مبنى المديرية عام 1984, وتزامن فى نفس الوقت قيام محافظة السويس بتدعيم وصيانة الأبواب الحديدية المحيطة

بديوان عام المحافظة وتحويلها الى قلعة حصينة اخرى.
وتأتى هذه الاستعدادات المحمومة, بعد ان اجتاحت مدينة السويس خلال الأيام الماضية, استعدادات واسعة بين جموع المواطنين لمظاهرات يوم 30 يونيو.
وأكد المواطنون بالسويس بأنه مثلما انطلقت شرارة الثورة المصرية الأولى يوم 25 ينايرعام 2011 من مدينة السويس لتحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية, ستنطلق ايضا شرارة الثورة الثانية من مدينة السويس يوم 30
يونيو نهاية الشهر الجارى, لتصحيح مسار الثورة الأولى بعد سرقتها وتقويض أهدافها الوطنية والديمقراطية, ولإسقاط محمد مرسى رئيس الجمهورية وعشيرته الإخوانية وحلفائهم ودستورهم الاستبدادى الباطل لنظام حكم المرشد وولاية الفقية وتشريعاتهم الجائرة.
وشملت استعدادات السوايسة, مشاركة المواطنين انفسهم فى توزيع دعاوى المظاهرات على بعضهم, فى الاحياء والمدن السكنية
والقرى الريفية والميادين والشوارع والازقة والحوارى والمصانع والشركات والدواوين الحكومية والنقابات المهنية.
ورفع اللافتات فى الشوارع والملصقات على الجدران, وعقد عشرات الندوات السياسية فى كل مكان مساء كل يوم, فى مقرات الاحزاب المدنية المعارضة والقوى السياسية, وفى النوادى والجمعيات والمقاهى والمصانع والميادين خاصة ميدان الاربعين.

أهم الاخبار