رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوى قضائية ضد قنديل والنجار تطالب بتثبيت المعاقين

المحـافظـات

السبت, 08 يونيو 2013 20:13
دعوى قضائية ضد قنديل والنجار تطالب بتثبيت المعاقين
الشرقية – محمود الشاذلى

عقدت أمانة الشرقية لحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى اليوم- السبت- برئاسة إسلام مرعى أمين الحزب اجتماع لذوى الاحتياجات الخاصة العاملين فى التربية والتعليم المعتصمين أمام ديوان عام محافظة الشرقية للمطالبة بالتثبيت فى العمل، وذلك لبحث كافة المطالب التى ينادون بها فى اعتصامهم.

قال عمران خليفة المتحدث الرسمى باسم المعتصمين من ذوى الاحتياجات الخاصه بمحافظة الشرقية إنه كان قد تم تعيين عدد " 1950 " عامل بعقود مؤقته من بينهم " 1500 " شخص من معاقين أهل وعشيرة جماعة الإخوان المسلمين و " 450 " شخصا من بيننا وسيتم تسليمهم عملهم فى أول يوليو القادم على أوراق مالية مشيراً إلى أنه لم يتم تعيين عدد " 3970 " من ذوى الاحتياجات

الخاصه حتى الآن.
وأضاف عمران إلى أنهم يهاجمون المجلس القومى لذوى الاحتياجات الخاصة وكل لجانه الفرعية ولتحالفة مع الحكومة فى أهدار حقوق زوى الاحتياجات الخاصة المعتصمين، مناشداً الجهاز المركزى للمحاسبات للمرة العاشرة بالبحث فى الذمة المالية لهذا المجلس لمعرفة مصروفاته ونفقاته.
هذا وقد أعلن ذوى الاحتياجات الخاصة برفع دعوة قضائية ضد كل من: رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل، المستشار حسن النجار محافظ الشرقية، ونائبه المهندس محمد عزت بدوى، ورئيس المجلس القومى لذوى الاحتياجات الخاصة وذلك للمطالبة بحقوقهم فى التثبيت بالعمل مع التأكيد بعدم المساس بعدد " 1950 " شخص المعينين الجدد لتضامنهم معاً،
وأن تصعيدهم مستمر حتى يحصلون على أبسط حقوقهم وهى التثبيت لأولويتهم فى العمل منذ ما يقارب عامين.
وأوضح المعتصمين أنه كان قد صدر تقرير طبى الخميس بشأن عدد " 5 " أشخاص المعتصمين داخل ديوان المحافظة المضربين عن يفيد بتدهور وسوء حالتهم الصحية بسبب أضرابهم وهم كل من: سماح محمد ، محمود منازل ، فهيمه محمد ، سعيد السيد ، وليد الشاعر.
وفى نفس السياق أعلن حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى بمحافظة الشرقية برئاسة إسلام مرعى أمين الحزب تضامنه الكامل مع ذوى الاحتياجات الخاصة المعتصمين والمضربين أمام ديوان عام محافظة الشرقية للمطالبة بثبيتهم وزيادة رواتبهم.
كان "ذوى الاحتياجات الخاصة" قد بدء الاعتصام يوم 26 من مايو الماضى أمام ديوان عام محافظة الشرقية  للمطالبة بالتثبيت وزيادة رواتبهم، وتدخلت قوات الأمن بالدفع بعدد 3 تشكيلات أمن مركزى لفض الاعتصام بالقوة عن طريق الضرب والسحل للمعتصمين بالشوم والعصا بعد غلق بوابة ديوان المحافظة في وجوههم.

 

أهم الاخبار