رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير داخلية سابق يدلى بشهادته فى اقتحام النطرون

المحـافظـات

السبت, 08 يونيو 2013 10:46
وزير داخلية سابق يدلى بشهادته فى اقتحام النطروناللواء محمود وجدي
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

فرضت أجهزة الأمن بمجمع محاكم الإسماعيلية إجراءات أمنية مشددة لتأمين حضور اللواء محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق للإدلاء بشهادته في قضية اقتحام سجن وادي النطرون وهروب السجناء أثناء أحداث الثورة والتي تنظر أمام محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية .

ومن المقرر أن تستمع هيئة المحكمة برئاسة المستشار خالد محجوب وعضوية المستشارين وليد سراج الدين وخالد غزي
لأقوال مدير مباحث أمن الدولة بالإسماعيلية السابق العقيد سعيد الشوربجي .
وتجري المحكمة جلساتها بمجمع محاكم الإسماعيلية وسط حضور

إعلامي وشعبي لمتابعة سير إجراءات القضية وكشف حقيقة وقائع اقتحام السجون المصرية أثناء الثورة وهروب  السجناء الجنائيين والسياسيين والذين من بينهم الرئيس المصري الحالي محمد مرسي ونحو 168من اعضاء الجماعات الاسلامية الجهادية وجماعة الإخوان المسلمين  ممن كانوا محتجزين بالسجن اثناء الاقتحام  .
وكانت المحكمة قد ألغت جلستها الماضية التي عقدت الأحد الماضي بعد 3 ساعات من عقد المحكمة جلستها
للاستماع لأحد القيادات الأمنية ورفضت إصدار أي قرارات ردا منها على وقوع مشاجرات بين عضوي من هيئة الدفاع في القضية
أثناء قيامهما بتوجيه الأسئلة للعميد عدلي عبد الصبور، مأمور سجن 2 وادي النطرون، وقام عضوا الدفاع أمير سالم وعبد القادر هاشم بتبادل الاتهامات لبعضهما بالخيانة والعمالة، والرغبة في الظهور في الإعلام، مما دفع رئيس المحكمة لرفع الجلسة واستصدار هيئة المحكمة بيانا اكدت فيه إلغاءها الجلسة وحزنها على ما بدر من المحامين في محراب العدالة، وأكدت هيئة
المحكمة أن وقوع مثل هذه الأفعال مرة أخرى سيدفع هيئة المحكمة لإلغاء المرافعة وتفصل في الدعوى بحالتها  .

 

أهم الاخبار