رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد الإسكندرية يواصل دعمه لحملة تمرد

المحـافظـات

الخميس, 06 يونيو 2013 16:46
وفد الإسكندرية  يواصل دعمه لحملة تمرد
الإسكندرية : السيد سعيد

واصلت اللجنة العامة لحزب الوفد بالإسكندرية ، بإشراف أحمد ماهر حفني رئيس اللجنة  دعمها "لحملة تمرد " لسحب الثقة من محمد مرسى رئيس الجمهورية، حيث خصصت اللجنة مقرها بشارع النبي دانيال لاستقبال المواطنين الرافضين للنظام الحاكم الذي فشل في تحقيق أهداف الثورة من " عيش وحرية وعدالة اجتماعية " .

ووفر الوفد مراكز بالشارع توفر استمارات "تمرد" والتي أقبل عليها الآلاف من المواطنين من كافة طبقات المجتمع الرافدين للاستبداد والقهر الإخوانى ورافضين لحكم المرشد، وتلك المراكز يشرف عليها ويديرها شباب الوفد من الجنسين خلال اليوم والمستمرة طوال شهر يونيه الجاري .
وفى سياق متصل ... أصدرت لجنة الشباب بحزب الوفد بالإسكندرية،  برئاسة محمد حفني رئيس اللجنة بيان قالت خلاله "شعب مصر العظيم , لقد قمتم بثورة عظيمة أذهلت العالم , التحم فيها الشعب المصري بكل طوائفه لإسقاط نظام

فاسد مستبد, وبعد فترة انتقالية مرتبكة انتهت بانتخابات نظنها نزيهة, فاز فيها محمد مرسى العياط برئاسة الجمهورية, بعد برنامج وهمي أسمته جماعته " مشروع النهضة ", ومرت الأيام ولم نشهد من نهضتهم إلا حوادث قطارات وانهيار عقارات وقتل متظاهرين واعتقالات بالجملة, وسحل وتعذيب واختطاف للمعارضين, سلق دستور, انقطاع كهرباء, اختطاف جنود, انقطاع مياه, تدنى مستوى الخدمات, ارتفاع أسعار, صكوك لبيع الوطن أسموها " إسلامية " , تعدٍ على القضاء , تعدٍ على الأزهر, إرهاب بسيناء, تطاول إثيوبى لحرماننا من مياه النيل , طوابير سولار وبنزين , تصريحات ومواقف سياسية محرجة إمام العالم , الزج بالأهل والعشيرة في كل المناصب دون إن يشهد لهم بالكفاءة لتوليها , غياب
للعدالة الاجتماعية, ضياع حقوق الشهداء , غياب أمني في الشارع .... الخ"
ولأن الديمقراطية تعنى انتخابات نزيهة احترمنا نتائجها, ما وجدنا من الفائز إلا اعتبارها صكا دائما باعتبار الدولة عزبة وفرعا للجماعة،  وقد تناسوا أن من آليات الديمقراطية ذاتها سحب الثقة , وهو ما جعل شباب الوفد ...  يشارك بكل قوة في "حملة تمرد"  خاصة بعد قرار حزب الوفد جعل كل مقرات الوفد مقرات للحملة , وأننا من منطلق حرصنا على ثورتنا المجيدة , ورغبة في تحقيق كامل مطالبها , وحفاظا عليها من الضياع على أيدى جماعة فاشية مستبدة غاشمة أسوا من سابقيها في حكم البلاد , فإننا ندعو جموع المواطنين بالإسكندرية إلى المشاركة معنا في التوقيع على سحب الثقة من محمد مرسى العياط , ومن ثم المشاركة في تظاهرات 30 يونيو 2013 , ونؤكد إننا لن نترك الميادين قبل إسقاط هذا النظام المستبد , والبدء فورا في دستور جديد " محترم " للبلاد والقصاص للشهداء وتطبيق العدالة الاجتماعية وتحقيق كافة مطالب الثورة . وموعدنا الأحد 30 يونيو 2013 في كل الميادين.
 

أهم الاخبار