شارك فيها رجال دين إسلامى ومسيحى

"المواطنة وقبول الآخر" فى ندوة لمركز إعلام طنطا

المحـافظـات

الاثنين, 20 مايو 2013 09:44
المواطنة وقبول الآخر فى ندوة لمركز إعلام طنطاارشيفية
كتب – عاطف دعبس:

نظم مركز إعلام طنطا بالغربية والتابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة تحت عنوان "المواطنة وقبول الآخر" بالتعاون مع جمعية الإيمان وكنيسة الملاك بطنطا.

وشارك فيها الدكتور مصطفى الحسينى إمام مسجد المحبة بطنطا والقمص صليب كميش رئيس طائفة الأقباط الأرثوذكس ولفيف من الجهات المعنية.
وأكد الشيخ "مصطفى الحسينى" إمام مسجد المحبة

بطنطا علي الدور المهم للأئمة والخطباء في الدعوة لبث روح التسامح وقبول الآخر ونبذ العنف والطائفية حفاظًا على المصلحة العليا للبلاد من خلال تخصيص عدد من خطب صلاة الجمعة ودروس الوعظ الثقافي التي تتناول نبذ العنف والطائفية والتعصب
الفكري المنحرف وربط ذلك بالتأثير في أمن واستقرار الوطن والمواطنين.
وقال القمص صليب كميش رئيس رابطة الأقباط الأرثوذكس إن الوحدة الوطنية الأساس في استقرار الدول وحدوث التنمية المطلوبة وهي التي يقوم عليها البناء الوطني السليم وبالتالي تشكل هدف التنمية السياسية وبناء المؤسسات.

وأكد على أهمية الإخلاص فى طرح القضايا بشفافية والاعتماد على الكفاءة والقدرة خصوصًا أن الوطن فى أمس الحاجة إلى المواطن القادر والصالح.

أهم الاخبار