جلسة صلح عرفية بين مسلمين وأقباط بمطاي

المحـافظـات

الأحد, 19 مايو 2013 19:05
جلسة صلح عرفية بين مسلمين وأقباط بمطاي اللواء أحمد سليمان مدير أمن المنيا
متابعات:

نجحت لجنة التحكيم والمصالحات العرفية بالمنيا وبرعاية أمنية، في عقد جلسة صلح بين مسلمين واقباط بقرية "منبال " مركز مطاي .

وقررت اللجنة إلزام الطرف المسلم بدفع تعويضات عن الخسائر التي لحقت بممتلكات الأقباط ، لكن راعي الكنيسة تنازل عن التعويض.
وترجع الأحداث، عندما تلقى اللواء أحمد سليمان مدير أمن المنيا إخطارا من مأمور مركز شرطة مطاي

الأسبوع الماضي بوقوع مشاجرة نتيجة قيام عدد من الشباب المسلم بمعاكسة فتاة مسيحية من فتيات القرية ، تطورت المشاجرة ..ثم قام خلالها الشباب المسلم برشق الكنيسة و2 من المحال التجارية وواجهه صيدلية بالحجارة مما أدى إلى حدوث تلفيات بالكنيسة والمحال والصيدلية وسيارة.
وقررت لجنة التحكيم العرفية بإلزام
الطرف المسلم بدفع 200 ألف جنيه عن الخسائر التي لحقت بالكنيسة و100 ألف جنيه أخرى تعويضا عن الخسائر التي لحقت بالمحال التجارية.
حضر الجلسة عدد كبير من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وكبار الشخصيات من العائلات من كلا الجانبين، وعدد من رجال الأمن برئاسة اللواء محمد فائق موسى نائب مدير الأمن لقطاع شمال المنيا ..وفي نهاية الجلسة ، قرر القس ماتاريوس راعي الكنيسة التنازل عن قيمة التعويض التي قضت به لجنة التحكيم العرفية .

 

أهم الاخبار