رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزت سعد: محافظ على الأخونة

"الحرية والعدالة" يتحكم فى ديوان عام الأقصر

المحـافظـات

الخميس, 16 مايو 2013 08:03
الحرية والعدالة يتحكم فى ديوان عام الأقصرعزت سعد محافظ الأقصر
الأقصر - حجاج سلامة:

يواجه الدكتور عزت سعد محافظ الأقصر هجوماً عنيفاً من قيادات حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين وأنصارهم فى المحافظة، وهجوم الإخوان ومن يناصرونهم على محافظ الأقصر ليس بجديد،

بل هو أمر متجدد مع كل حديث عن قرب صدور حركة محافظين جديدة، حيث ينشرون البيانات ويروجون لأسماء معينة لتولى منصب المحافظة لكن أمانيهم لم تتحقق وبقى الدكتور عزت سعد محافظاً للأقصر وسط مطالب القوى المدنية ببقائه لما له من قدرة على التعامل مع مشكلات القطاع السياحى ومساعيه لتجاوز الأزمة السياحية التى تعانيها الأقصر.
ويأتى ذلك وسط تصاعد الغضب الشعبى الرافض لأخونة المحافظات وتدخل حزب الحرية والعدالة فى إدارة المصالح الحكومية، ورفض الأحزاب والتيارات السياسية والوطنية فى المحافظة كما يشاع

عن تعيين محافظ إخوانى للأقصر لما لها من طابع سياحى وتاريخى خاص.
فى بيان وقع عليه محمد عثمان نائب رئيس غرفة شركات السياحة، وفرنسيس أمين عضو مجلس نقابة المرشدين السياحيين، وشيرين النجار رئيسة جمعية إيزيس الثقافية، وشعبان هريدى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ومحمد صالح عن اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية، ونجوى البارون عن حركة سيدات من أجل التنمية، وأحمد أبو الحجاج عن اللجنة الشعبية لمكافحة الفساد، والراوى أحمد الراوى عن الحزب الجمهورى الحر، وإبراهيم زوتس القيادى فى حزب الوفد، وميشيل إبراهيم رزق عن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، وسيدة
راشد عن جبهة رجال ونساء من أجل الأقصر لبقاء المحافظ الذى يؤكد دائماً أنه لا نفوذ لأحد فى الأقصر سوى لسيادة القانون وحرصه على استعادة هيبة الدولة. وبقائه من أجل تحقيق الاستقرار الإدارى داخل المحافظة. ولتمكينه من استكمال مساعديه وخططه لمواجهة التراجع السياحى وإتمام ما سعى لإقامته من مهرجانات وفعاليات تعيد للأقصر وجهها الحضارى مثل مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الفرعونى بطول 2700 متر وتكلفة 250 مليون جنيه مصرى.
وتمكن الدكتور عزت سعد من استئناف العمل به مجدداً بعد إزالة عقبات مالية وفنية كانت تعوق المشروع الذى سيجعل من الأقصر أكبر متحف عالمى مفتوح فى العالم.
واستكمال مساعيه لإقامة عدد من المهرجانات الكبرى ومساعيه لإقامة مشروع «تلفريك سياحي» لربط البر الغربى للأقصر بشرقها مروراً بنهر النيل ومد شريط للسكك الحديدية لربط الأقصر بمدن محافظة البحر الأحمر، بجانب مشروعات أخرى تهدف لزيادة عدد الليالى السياحية وتنويع المنتج السياحى للمحافظة.

أهم الاخبار